وكان أشخاص اقتنوا هاتف ” ايفون ” رفعوا شكوى في 2001 ضد آبل واتهموها باستغلال موقعها الحصري لبيع التطبيقات المتوفرة فقط عبر متجر آبل

وتفرض “أبل” عمولة نسبتها 30 في المئة لشراء التطبيقات التي وضعها مستقلون، مما يؤدي إلى ارتفاع سعر البيع ويؤثر على المستهلكين.

وكانت المجموعة المدعومة من مجموعات “أمازون” و”فيسبوك” و”غوغل” أكدت أنها مجرد وسيط.

سكاي نيوز