أخبار الشركات

ليو برنيت تحصد 9 جوائز مرموقة خلال مهرجان كان ليون الدولي للإبداع 2015

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

حصدت وكالة ليو برنيت الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلانية (Leo Burnett MENA) مجموعة من الجوائز المرموقة ضمن فعاليات مهرجان كان ليون الدولي للإبداع 2015 (Cannes Lions International Festival of Creativity) الذي يعتبر أكبر حفل توزيع جوائز سنوي في العالم، فضلاً عن كونه مهرجاناً للمتخصصين في قطاع الاتصال المبتكر. وحازت الوكالة على إجمالي تسع جوائز خلال حفل توزيع الجوائز المرموقة الذي تجري فعالياته في شهر يونيو من كل عام في مدينة كان الفرنسية- من ضمنها جائزتين ذهبيتين، وست برونزيات، وفضية واحدة.

 

وكان نصيب ليو برنيت دبي من جوائز ليون لقبين عن حملتي ’نهار وليل‘ و’الفطور‘ لعلامة لشركة ماكدونالدز، حيث حصدت كل منهما الميدالية البرونزية ضمن فئة الصحافة. كما وفاز فيديو ثلاثاء دو المذهل الذي ابتكره الفريق “Too Informative”، بالميدالية البرونزية ضمن فئة الأفلام. ويذكر أن حملة ثلاثة دو التي ابتكرها فريق ليو برنيت دبي، كانت قد حصدت جائزة ليون الذهبية الأولى على الإطلاق لدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وفي هذا العام، حققت حملتان من ابتكار ليو برنيت بيروت هما (Lebanon4Sale) لمبادرة ’سكّر الدكانة‘، و’صوّت لنا، نصوّت لك) لجمعية كفى، الجائزة الذهبية في فئتي الإعلام وجلاس ليون على التوالي. وكانت (Lebanon4Sale) هي الحملة الوحيدة التي تفوز بالميدالية الذهبية في فئة الميديا، وهو ما شكل حدثاً عاماً في القطاع. وبالتوازي مع ذلك، كانت دورة العام الحالي هي الإطلاق الأول لمسابقة جلاس ليون، التي تهدف إلى تقدير الأعمال التي تتحدى التحيّز الجنسي، وتحطّم الصور النمطية المتصلة بهذا الخصوص.

 

كما وحصلت حملة ’صوت لنا، نصوت لك‘ الخاصة بمنظمة كفى، على الجائزة البرونزية ضمن فئة العلاقات العامة. وإضافة إلى ذلك، حصل فريق بيروت على جائزة فضية وبرونزيتين عن حملته ’إبقاء الشعلة متّقدة‘ (Keeping the Flame Alive).

 

وحول هذه الإنجازات المتميزة قال رجا طراد، الرئيس التنفيذي لشركة ليو برنيت/ بوبليسيس (Publicis) جروب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “إننا بغاية السعادة لما تمكنت ليو برنيت الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من تحقيقه مرة أخرى، وحصد مجموعة متميزة من الجوائز التي تغطي فئات مختلفة في كان ليون، الحفل الأكبر عالمياً في مجال الابتكار بقطاع الاتصال. لدى عملاءنا في ليو برنيت ثقة كبير بنا لكسر الصورة النمطية ودفع حدود الإبداع، وإنتاج محتوى مميز ومفعم بالتشاركية، من شأنه أن يلقى صداً واسعاً لدى المستهلكين. نودّ أن نشكر عملاءنا على دعمهم المستمر لنا للعمل خارج الإطار التقليدي، وبالطبع، أشكر فريقي بيروت ودبي على هذه الأعمال الاستثنائية والمذهلة”.

 

ومن جانبه قال بشارة مزنّر، المدير الإبداعي في ليو برنيت الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “إنه العام السابع على التوالي الذي نتمكن فيه من الفوز بجوائز ليو كان. وفي كل مرة، نواجه منافسة حادة وقوية ونتعامل مع أفكار وحملات مبتكرة بحق من كافة أنحاء العالم. إن مقدرة ليو برنيت الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على وضع نفسها في مكان مميز ينفرد عن البقية، ما هو إلا دليل على التزامنا بإبداع محتوى يرتقى بحدود الابتكار ويلامس ثقافة المتلقي. ونتمنى في المستقبل أن نستمر بإنتاج أعمال متميزة ترسخ موقعنا كمنافسين أقوياء في عالم الاتصال المبتكر دولياً”.

 

ويذكر أن ليو برنيت حققت سجلاً ناجحاً من الجوائز منذ بداية العام 2015. ففي شهر مارس الماضي، فازت الوكالة بجائزة ’شبكة العام‘ ذات المكانة المرموقة خلال فعاليات دبي لينكس 2015. وفازت ليو برنيت بيروت بلقب ’وكالة العام‘ أيضاً.

 

وفي أبريل، حازت ليو برنيت دبي على جائزة ’وكالة العام‘ خلال حفل جوائز ADC السنوي الرابع والتسعين في ميامي. وفي مايو، فاز فريق دبي بجائزة ’الأقلام الصفراء‘ الأولى للمنطقة خلال جوائز D&AD في لندن، لإبداعها حملة ثلاثاء دو.

 

وبعد ذلك بشهر، حصدت ليو برنيت بيروت ثلاث جوائز خلال توزيع جوائز فيسبوك 2015.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى