وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الشاب ابتلع السماعة  عن طريق الخطأ عندما كان نائما.

وكشفت الاشعة السينية التي أجراها الشاب لاحقا في المشفى، أن السماعة استقرت في معدته، رغم أنه لم يكن يعاني أي ألم.

لكن المفاجأة الأخرى، أن السماعة كانت لا تزال تعمل، وهو ما ساعد في تحديد مكانها.

وعبر إعطائه ملينات، تمكن الشاب من إخراج السماعة في المرحاض، وقد كانت في وضع التشغيل، ولا زالت تعمل.

سكاي نيوز