الرئيسيةريادة

قصة نجاح ابداعية في المفرق

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي 

حقق الشاب اسماعيل ابو هزاع نجاحا في مجال صيانة الاجهزة الخلوية، رافضا الوقوف في صفوف المتعطلين عن العمل وانتظار دوره في ديوان الخدمة المدنية. ابو هزاع شاب اردني يحمل درجة البكالوريوس في اللغة العربية، الا انه لم ينتظر حتى الحصول على وظيفة حكومية، فآثر على نفسه اقتحام سوق العمل ليجد مبتغاه في مجال صيانة الاجهزة الخلوية.

وقال ابو هزاع لوكالة الانباء الاردنية (بترا): انه تقدم بطلب الحصول على قرض من صندوق التنمية والتشغيل، ضمن برنامج اقراض المتعطلين من خريجي الجامعات والذي كان يمتاز بحوافز وايجابيات لتشجيع تلك الفئة على اقامة مشروعات خاصة، مشيرا الى انه تحصل على قرض ميسر بقيمة 11 الف دينار من الصندوق لإقامة مشروعه.

واشار الى ان مشروعه يدر عليه دخلا ماديا يكفيه حاجته وحاجة الآخرين، وان مشروعه وفر ثلاث فرص عمل، ولم يتوقف عند ذلك فدفعه نجاحه للتوسع بعمليات شراء قطع واكسسوارات الأجهزة الخلوية من خلال عمليات استيرادها من الخارج وتوزيعها في محافظات المملكة. واكد ابو هزاع انه ونظرا للنجاح الكبير الذي حققه مشروعه الاول ورغبته في التوسع في هذا القطاع عمد الى التوجه مرة اخرى الى الصندوق، واقترض 15 الف دينار لفتح اكاديمية متخصصة في التدريب على صيانة الاجهزة الخلوية بشقيها الهارد وير والسوفت وير.

ولفت إلى ان المشروع الجديد وفر ايضا 3 فرص عمل شملت مدربين على صيانة الاجهزة الخلوية.

ودعا اقرانه ممن حصلوا على شهادات جامعية، ولم يحصلوا على وظائف للانخراط بسوق العمل الذي يزخر بالعديد من المجالات.

–(بترا)

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى