خاصريادة

أكاديمية “هللو ورلد كيدز” و “زها الثقافي” يتعاونان لنشر ثقافة الريادة بين الأطفال وتحفيزهم على الإبداع في مضمار البرمجة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم عبدالله المبيضين

قالت المؤسسة والمديرة التنفيذية لأكاديمية ” هللو ورلد كيدز” – المتخصّصة في مجال تعليم البرمجة للأطفال – حنان خضر الأسبوع الماضي أنّ الأكاديمية دخلت في إتفاقية تعاون وشراكة مع مركز ” زها الثقافي” تهدف إلى المساهمة نشر ثقافة الريادة والإبداع بين الأطفال الأردنيين، عبردورات متخصصة يجري تنظيمها بالإتفاق بين الطرفين.

وأكدّت خضر لـ ” هاشتاق عربي” أهمية الاتفاقية مع مركز بأهمية وحجم وتأثير مركز زها الثقافي، وذلك  لإيصال برنامج الأكاديمية إلى شريحة جديدة وواسعة من الأطفال والمجتمع ولمنح الفرص للجميع في هذا المجال.

وقالت إنّ الإتفاقية الجديدة ستتضمّن تقديم دورات برنامج ”  هللو ورلد كيدز” المتخصّص في تعليم البرمجة للأطفال والريادة ستنعقد في مقرّ مركز “زها الثقافي” في عمان، والذي يوفر قاعات مجهزة بأجهزة حاسوب للأطفال.

وتوقعت خضر ان تسهم هذه الخطوة والشراكة الجديدة في توسيع نطاق تأثير أكاديميتها وبرنامجها لتحفيز أكبر شريحة من الأطفال على الريادة والابتكار وتعلّم البرمجة، وتنمية قدرة الأطفال على التفكير و الخيال و الإبداع، لا سيما وان الدورات –  التي يقوم عليها كادر متخصص في مجال البرمجة والريادة في ”  برنامج هللو ورلد كيدز” – ستقدّم بأسعار مخفضة جدا تماشيا مع توجهات مركز ” زها الثقافي”.

وأشارت إلى أن الدورات ستقدم بمنهاج متخصّص قامت عليه الأكاديمية – التي انطلقت أعمالها في المملكة صيف العام الماضي – كأول أكاديمية من نوعها في المملكة والمنطقة تعمل على تعليم الأطفال من الفئة العمرية ( 8-12 ) سنة برمجة الحواسيب و الهواتف الذكية وأسس الريادة.

ويتكون برنامج ” هللو ورلد كيدز” لتعليم البرمجة للأطفال من عدة مستويات تدريبية تتدرج من مستوى المبتدئ حتى يصل الطفل الى التمكن من أنواع البرمجة المختلفة، حيث يشتمل على تعليم كيفية برمجة تطبيقات الحاسوب، برمجة الويب، و تطبيقات الأجهزة الذكية (الموبايل و التابلت) بالإضافة الى التعرف على مبادئ الريادة.

ومركز زها الثقافي – الذي تأسس في العام 1998  يقوم على رسالة مفادها ” طفولة صافية لمستقبل واعد” ويعتبر من أهم المراكز الثقافية والاجتماعية وأبرزها في مجال رعاية وتوجيه المهارات الإبداعية وتطويرها , حيث يقوم المركز بتقديم المعلومات والتحفيز على الابتكار للفئة العمرية (3-17) ليبحثوا عن ذاتهم ويصقلوا شخصياتهم ويكتشفوا قدراتهم ويعززوا إبداعاتهم وذلك من خلال تقديم البيئة التفاعلية المناسبة لهم اجتماعياً , إذ يقدم المركز (خمسة وثمانون) برنامج إبداعي (مجاني) على مدار العام.

الى ذلك بينت خضر بان رؤية الأكاديمية توافقت مع توجهات مركز زها الذي كان و ما زال يعمل على توفير العديد من البرامج و النشاطات و الخدمات التي  تقوم بتحفيز الأطفال  على التطور و الابتكار من خلال توفير كافة الاحتياجات و المرافق والبرامج”، لافتة إلى أهمية برنامج الأكاديمية في تعليم  الطفل كيف يفكر الكمبيوتر، و كيف نستطيع نحن (الإنسان) أن نأمر الأجهزة الذكية (حاسوب – تابلت – موبايل) فتستجيب لأوامرنا لننتقل بأجيالنا من مرحلة ” الاستهلاك في التكنولوجيا الى ” الإنتاج”.

وفي بيان صحافي  – وزعته الاكاديمية نهاية الاسبوع الماضي – قالت مديرة مركز زها الثقافي “السيدة رانيا صبيح”: “نظراً لتطلعات مركزنا الرائدة ولمواكبة كافة التطورات التعليمية الحديثة وتلبية حاجات المجتمع العلمية والتقنية، فكان هذا المشروع الذي يعد واحد من البرامج المهمة التي تخدم أفكار و أهداف و توجهات مركزنا، وعليه فإنه سيتم فتح آفاق جديدة من التعاون بين مركز زها الثقافي و برنامج هللو ورلد كيدز لتعليم البرمجة للأطفال بوصفه برنامجاً جديداً مضافاً إلى المجالات المتاحة لأطفال مركزنا ، فهو برنامج رائع ويستحق كل الإهتمام”.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى