وأشارت تقارير أن 20 مليون دولار من هذه الأموال ذهبت لتوفير الأمن لزوكربيرغ، الذي يحصل على راتب سنوي مقداره دولار واحد فقط.

وكانت النفقات الامنية  لزوكربيرغ وأسرته بلغت في العام 2017 حوالي 9 ملايين دولار فقط، أي أن الإنفاق الأمني الحالي يقدر بأكثر من ضعف ما كان عليه قبل عام.

وتنفق فيسبوك حوالي 2.6 مليون دولار على الطائرات الخاصة لزوكربيرغ، وتخصص هذه الأموال من البرنامج الأمني لمؤسسها الشاب..

وقالت الشركة، في معرض الدفاع عن هذا الإنفاق الأمني الباهظ، إن زوكربيرغ مرادف لفيسبوك، و”نتيجة لذلك، يرتبط الشعور السلبي بشركتنا ارتباطًا مباشرا بالسيد زوكربيرغ.”

يشار إلى أنه على الرغم من حصوله على راتب رمزي ضئيل (دولار واحد)، فإن مؤسس فيسبوك هو واحد من أغنى الرجال في العالم، ووفقا لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، فإن ثروة زوكربيرغ تقدر بأكثر من 70 مليار دولار.

سكاي نيوز