الرئيسيةريادة

الانطلاقة الرسمية لاكاديمية اورانج للبرمجة قبل نهاية نيسان

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الغد – إبراهيم المبيضين

توقعت مديرة إدارة العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية والاتصال المؤسسي في شركة ” اورانج الاردن” ان تكون الانطلاقة الرسمية لاكاديمية اورانج للبرمجة والمباشرة في تدريب المستفيدين منها قبل نهاية شهر نيسان ” ابريل”

وقالت دبابنة في تصريحات صحافية لـ ” الغد” بان الشركة تعمل اليوم على قدم وساق تحضيرا لاطلاق الاكاديمية التي تتضمن تدريب وتعليم مجاني على لغات البرمجة المطلوبة في السوق، وتستهدف الفئة العمرية من 18 سنة الى 30 سنة، مشيرا الى ان المشروع يستهدف تدريب 50 شاب وشابة على مهارات البرمجة.

واكدت بان المرحلة الاولى من المشروع – وهي مرحلة التسجيل – قد انتهت يوم العاشر من شهر اذار الحالي حيث استقطبت الاكاديمية الاف الشباب من مختلف محافظات المملكة سجلوا للاستفادة منها، ومن ثم انتقلوا الى المرحلة الثانية لتاهيل عدد منهم وفقا لمعايير محددة عندما جرى التواصل معهم وادماجهم في تدريب بسيط بالاون لاين، حيث سيجري اختيار عدد منهم للانتقال الى المرحلة الثالثة والاخيرة وهي مرحلة المقابلات الشخصية التي ستنعقد في اول اسبوعين من شهر نيسان المقبل والتي سيتمخض عنها اختيار الـ 50 شاب وشابة المستهدفين في المشروع.

واوضحت دبابنة بان مشروع اكاديمية اورانج للبرمجة والذي اعلنت الشركة عن ملامحه اواخر شهر شباط الماضي سيتضمن تقديم دورات تدريبية مكثفة لفترة ستة شهور تستهدف 50 شابا وشابة، للحصول على مهارات البرمجة في مجال بناء المواقع الالكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية لتعزيز فرصهم في الحصول على فرص عمل في قطاع تقنية المعلومات والقطاعات الاخرى التي تعتمد على التكنولوجيا في تقديم خدماتها، في وقت تظهر فيه اخر الارقام الرسمية بان نسبة البطالة في المملكة بلغت 18.6% في العام 2018.

واطلقت اورانج مشروع أكاديمية البرمجة بالشراكة مع مؤسسة Simplon.co  لتقديم دورات تدريبية مجانية في لغات البرمجة للشابات والشباب الأردنيين، ولتعزيز مفهوم “التدريب من اجل التشغيل” ومساعدتهم في إيجاد فرص عمل في قطاع التكنولوجيا.

وينسجم اطلاق اكاديمية اورانج للبرمجة مع التحول الرقمي الحاصل في معظم القطاعات الاقتصادية ودخولنا في عصر الثورة الصناعية الرابعة التي تعتبر البرمجة عمادها الاساسي.

الى ذلك قالت دبابنة بان الشركة حرصت في متطلبات التقدم للاكاديمية على اتاحة الفرص للشباب للاستفادة من هذا المشروع حتى من الشباب الذين لم يتمكنوا من اجتياز امتحان الثانوية العامة حتى تكون الاكاديمية فرصة لهم للنجاح في هذا المجال.

وقالت انه من المخطط ان يكون موقع الاكاديمية والتدريب في منطقة العبدلي كمنطقة متوسطة في عمان يسهل الوصول اليها بالمواصلات، مشيرة الى ان الشركة تتطلع في التوسع في هذا المشروع مستقبلا اذا ما تواجد الدعم اللازم له.

واكدت بان الشركة وضمن هذا المشروع وبعد انتهاء فترة التدريب ستعمل على مساعدة الشباب في ايجاد فرص عمل اما من خلال الشركة مباشرة او من خلال شراكات مع جهات اخرى لتسهيل وصولهم في سوق العمل.

و يتماشى المشروع مع استراتيجية الشركة للمسؤولية الاجتماعية ورؤيتها الطموحة كونها شركة موثوقة لتعزيز التكنولوجيا واستخداماتها والشريك الرقمي للمملكة، والتي تركز على دعم فئة الشباب وتعزيز فرص تعليمهم وتدريبهم.

وتحتاج السوق الأردنية والأسواق المجاورة الى مبرمجين مؤهلين بمهارات عالية، مما سيسهل على الشباب فرصة الحصول على عمل، أو إنشاء مشاريع تكنولوجية خاصة بهم، وذلك في ظل التحول الرقمي التي تشهدها دول المنطقة والطفرة التي يشهدها قطاع ريادة الاعمال. 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى