الرئيسيةريادة

236 ألف دينار من زين لصناديق أسر الشهداء وأفراد القوات المسلحة والمسؤولية الاجتماعية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي 

قدمت شركة زين الأردن 236 ألف دينار أردني، دعماً لصندوق أسر شهداء القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، وصندوق دعم أفراد القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، وصندوق المسؤولية الاجتماعية. 

وتقدم شركة زين هذا الدعم، استكمالاً لتعاونها مع القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، الذي بدأته في العام 2017 ولمدة 10 أعوام، والذي تقدم من خلاله 150 ألف دينار سنوياً لصالح صندوق أسر شهداء القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية، و 50 ألف دينار سنوياً لصندوق دعم أفراد القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، بالإضافة إلى 36 ألف دينار سنوياً لدعم جهود القوات المسلحة الأردنية في مجال المسؤولية الاجتماعية.

وتأتي هذه الخطوة من قبل شركة زين، في إطار دعمها المتواصل للمجتمع المحلي، وضمن مسؤوليتها تجاه حماة الوطن من منتسبي القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي وكافة الأجهزة الأمنية، حيث تعتبر أي دعم تقدمه لجنود الوطن، هو جزء من رد الجميل تجاه من نذروا أنفسهم لحماية الوطن ومقدراته.

وتحرص زين على إدامة التعاون مع القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، وتقديم كل ما من شأنه دعم النشامى والنشميات من منتسبي الجيش، من خلال مساهماتها المستمرة في تكريم أمهات وذوي الشهداء في ذكرى معركة الكرامة ويوم الأم، حيث شاركت الأسبوع الماضي في تكريم ذوي الشهداء، ضمن الاحتفال الذي أقامته القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، في صرح الشهيد، بالإضافة إلى رعايتها لأبرز الفعاليات التي تقام تحت مظلة القوات المسلحة، كرعايتها على مدار عدة أعوام لمسابقة المحارب الدولية السنوية التي تقام في مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة (KASOTC)، والمؤتمر الدولي للخدمات الطبية الملكية.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى