الرئيسيةريادة

إنطلاق فعاليات مبادرة لقاء العمل الريادي الشبابي

هاشتاق عربي 

إنطلقت فعاليات مبادرة لقاء للعمل الريادي الشبابي التي نظمتها مؤسسة لقاء للتدريب والتطوير، اليوم السبت، بمشاركة 100 شاب وشابة من مختلف المحافظات.

وقال مندوب وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الأمين العام الدكتور علي الخوالدة الذي رعى الحفل: إن من أولويات عمل الحكومة خطة لدمج الشباب في الحياة السياسية والعامة وتنمية قيم ومهارات المواطنة والديمقراطية لديهم، بالتزامن مع هذه الخطة لتعديل التشريعات المتعلقة باللامركزية والأحزاب السياسية والإنتخابات.

وأشار الى أن هناك مشروعا تنفذه الوزارة لتدريب وبناء قدرات الشباب في الأحزاب السياسية والمجتمع المدني، بهدف زيادة مشاركتهم في الحياة العامة والسياسية، منوها بأن الشعار الأساسي لتطوير الشباب هو التعلم المستمر، وهو محور إهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد، وهناك رعاية ملكية كبيرة بقطاع الشباب.

وقال مدير عام مؤسسة لقاء للتدريب والتطوير المحامي عمرو المومني، إن للشباب الإردني دوراً كبيراً وبارزاً عربياً وعالمياً في رسم وتأسيس وتكوين منهجية علمية واضحة للعمل الريادي.

وبيّن أن ريادة الأعمال باتت من الحقول المهمة والواعدة في اقتصاديات الدول المتقدمة والدول النامية على حد سواء، ومن خلالها يحقق الشاب الريادي ذاته وطموحه.

ونوه المومني إلى أن المملكة تعتبر من الدول التي تقدمت على امتداد السنوات الماضية في ريادة الأعمال، وتبنت عملية ديناميكة في تأمين الفرص للأفراد الذين يتحلون بالجرأة على إستثمار رؤوس أموالهم ووقتهم وجهدهم لعمل مشروعات ريادية.

وأشار إلى الدور الملكي في مجال رعاية وتطوير العمل الريادي للشباب، باطلاق جائزة الملك عبدالله الثاني للإنجاز والإبداع الشبابي، الهادفة إلى تكريم الشباب من الرياديين الاجتماعيين.

بدورها ركزت الخبيرة يسر حسان على أهمية توسيع مشاركة الشباب في أعمالهم الريادة والعمل على تذليل الصعوبات التي تواجههم، داعية إلى أن يتحلى الشباب دوماً بروح المبادرة والتسلح بالعلوم والمعارف لتحقيق الرؤية المرجوة.

وأشارت إلى اهمية ادماج مفاهيم الريادة في مختلف مجالاتها بالمناهج المدرسية، وانشاء جيل واع وقادر على حمل زمام المبادرة وإنجاحها بما ينعكس على المجتمع بكل فائدة.

وناقش فعاليات اللقاء الصعوبات التي تواجه الشباب في أعمالهم الريادية والطرق الأفضل لعلاجها والتغلب عليها، فيما قدم بعض المشاركين لقصص نجاحهم في مجال العمل الريادي وأثرها على المجتمع والشباب.

–(بترا)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى