اتصالاتخاص

الجبور يتسلّم مهام عمله رئيسا لهيئة تنظيم قطاع الإتصالات

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم عبدالله المبيضين

باشر المهندس غازي الجبور عمله رئيسا لمجلس المفوضين، رئيسا تنفيذيا لهيئة تنظيم قطاع الإتصالات، بعد صدور قرار مجلس الوزراء بتعيينه في هذا الموقع اعتبارا من تاريخ السادس عشر من شهر حزيران ( يونيو ) 2015.

ويأتي تعيين الجبور رئيسا تنفيذيا لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات خلفا للرئيس التنفيذي المهندس محمّد الطعاني، والذي انتهت فترة توليه لهذا المنصب في 15 من شهر حزيران ( يونيو ) 2015، اي بعد اربع سنوات من ادارته للهيئة وهي الفترة التي حددها قانون الاتصالات لعضوية مجلس مفوضي الهيئة بما فيها منصب الرئيس التنفيذي للهيئة. 

ووفقا لبيان صحافي اصدرته هيئة الاتصالات قبل ايام ، يمتلك الجبور خبرة طويلة امتدت لأكثر من ثلاثة عقود تقلد خلالها العديد من المناصب أبرزها عضويته في مجلس الأعيان الأردني الرابع والعشرون خلال الفترة 2010-2011.

وقال البيان الصحافي الصادر عن الهيئة بان الجبور خلال مسيرته المهنية أنيطت به مسؤولية إدارة العديد من المواقع الهامة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومنها توليه منصب مدير عام هيئة الاتصالات الخاصة خلال الفترة من العام 2006-2010، وخلال خدمته في سلاح الجو الملكي الأردني تقلد مواقع مختلفة منها توليه منصب عميد كلية الأمير فيصل الفنية خلال الفترة 2001-2006، ومدير الحرب الالكترونية خلال الفترة 1999-2001، كما تولى إدارة مشروع مراقبة الطيف الترددي الوطني في هيئة تنظيم قطاع الاتصالات خلال الفترة 1997-1999، وإدارة مشروع شبكة اتصالات تترا (TETRA)، ومشروع أمن الحدود الإلكتروني، ومشروع تحديث أنظمة الاتصالات ومراقبة الترددات والملاحة الجوية، بالإضافة إلى إدارة العديد من المشاريع الوطنية الهامة خلال السنوات1980-1997.

ويحمل المهندس الجبور شهادة الماجستير في هندسة النظم الالكترونية من جامعة كرانفيلد للتكنولوجيا الهندسية في المملكة المتحدة سنة 1992، وشهادة البكالوريوس في هندسة الاتصالات مع مرتبة الشرف من جامعة سالفورد في المملكة المتحدة سنة 1978، ويحضر حالياً لدرجة الدكتوراة في إدارة الأعمال من جامعة العلوم الإسلامية العالمية.

ويتزامن تعيين الجبور مع مرور قطاع الاتصالات بمرحلة تحوّل جذرية مع التحول الكبير الذي تشهده شبكات الاتصالات المحلية نحو مزيد من الاعتماد على الانترنت عريض النطاق بمختلف التقنيات لا سيما التقنيات اللاسلكية المتنقلة من الجيلين الثالث والرابع، فيما تظهر الارقام الرسمية للهيئة بان قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية في المملكة تضم نحو 11.1 مليون اشتراك، كما وتضم قاعدة مستخدمي الانترنت حوالي 6  مليون مستخدم.

وبحسب قانون الاتصالات تتألف إدارة الهيئة من مجلس المفوضين والجهاز التنفيذي.

وينص قانون الاتصالات الحالي في المادة ( 8) منه على انه: ” يتولى ادارة الهيئة والاشراف عليها مجلس يسمى (مجلس المفوضين) يؤلف من خمسة اعضاء أردنيي الجنسية متفرغين يتم تعيينهم بقرار من مجلس الوزراء بناء على تنسيب رئيس الوزراء المستند الى توصية الوزير على ان يكون من بينهم من لديه خبرة مميزة في مجال الاتصالات ويسمى رئيس المجلس ونائبه بمقتضى هذا القرار”.

وجاء في القانون: ” تكون مدة العضوية في المجلس اربع سنوات قابلة للتجديد لمدة مماثلة باستثناء المجلس الأول الذي يتم تشكيله وفقا لأحكام هذه المادة فتكون عضوية اثنين من اعضائه لمدة سنتين ولا يجوز إنهاء العضوية في المجلس قبل انتهاء مدتها لأي سبب كان إلا وفقا لأحكام هذا القانون”.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى