رقم الـ 800 مليون جهاز يتضمن أجهزة الحاسوب التقليدية سواء المحمولة والمكتبية، بجانب الأجهزة ” الهجينة ” مثل “سيرفس برو” وأجهزة ألعاب مثل ” اكس بوكس ون”، بحسب موقع “ذا فيرج”.

الرقم يضم أيضا الهواتف الذكية التي لا تزال تعمل بنظام “ويندوز 10 موبايل”، الذي يمكن وصفه بـ “الميت إكلينيكا”، خصوصا أن مايكروسوفت أعلنت إيقاف دعمها الفني له نهاية العام، وكانت في 2017 أعلنت التوقف عن تطويره وتزويده بخصائص جديدة أو حتى إنتاج أية أجهزة تعمل به، وأوصت المستخدمين بالتوجه إلى أنظمة أخرى مثل أندرويد و”iOS”.

ويشير الرقم الجديد إلى أن ويندوز 10 هو نظام التشغيل الأكثر شيوعا بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر الشخصية، ويؤكد أن مايكروسوفت اقتربت من تحقيق هدفها الذي أعلنت عنه مع طرح النظام في 2015، بتواجده على مليار جهاز بعد عامين أو 3 من إصداره.

مايكروسوفت اضطرت إلى مد هذه الفترة الزمنية لعام إضافي مع الفشل الذريع للنسخة المحمولة “ويندوز 10 موبايل”.

يشار إلى أن “ويندوز 10” تمكن العام الماضي من التفوق على “ويندوز 7″، ليكون أنجح إصدارات “ويندوز” على الإطلاق، إذ يتواجد على 40% من أجهزة الكمبيوتر الشخصية حول العالم يليه “ويندوز 7” بنسبة 38.5% وفقا لأرقام “نت أبليكشنز”.

سكاي نيوز