وبحسب “جيروزاليم بوست”، فإن نظام إنتاج الماء من الهواء جرى تقديمه للبرازيل والهندوفيتنام خلال الأشهر الأخيرة، وأضافت أنه أسدى خدمة كبيرة خلال عمليات الإنقاذ التي أعقبت حرائق ولاية كاليفورنيا سنة 2018.

وأورد المصدر أن هذا النظام الذي طورته الشركة الإسرائيلية ساعد على ضمان الماء النقي لسكان ولايتي تكساس وفلوريدا عقب الدمار الذي أحدثه إعصارا هارفي وإيرما.

وفي بداية هذه العملية المعقدة، تقوم آلة متوسطة الحجم بشفط الهواء من الجو ثم تقوم بتنظيفه حتى تخلصه من الغبار وباقي الشوائب الأخرى.

وعند انتهاء عملية “الفلترة”، يتم نقل الهواء النقي إلى مرحلة أخرى حتى يتعرض لدرجة عالية من الحرارة قبل أن يتم تبريده، وفي نهاية المطاف، يتم تحويله إلى ماء.

ويخضع الماء الذي يجري إنتاجه لعملية ثانية من التصفية بغرض تخليصه من المواد الضارة، ثم تضاف إليه المعادن، وعندئذ، يتحول إلى ماء صالح للشرب.

ويستطيع المولد الكبير الذي تعتمد عليه الشركة أن ينتج أكثر من 5 آلاف لتر من الماء النظيف في كل يوم، ولا تتطلب هذه العملية سوى الإمداد بطاقة عادية من التيار الكهربائي.

سكاي نيوز