أخبار الشركات

إل جي تمنح زبائنها في المنطقة كفالة لـ 10 سنوات على أجهزة تكييف الهواء بنظام InverterV

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أعلنت شركة “إل جي إلكترونيكس” عن تعزيز المزايا الممنوحة لزبائنها في المشرق العربي على وحدات وأجهزة تكييف الهواء السكنية بتقنية InverterV، وذلك من خلال منحهم كفالة مجانية لمدة 10 سنوات على محركاتها ذات الدفع المباشر Inverter Direct المعروفة بموثوقيتها واعتماديتها العالية التي أهلتها لنيل شهادة 22 عاماً من الكفاءة من قبل “هيئة الكهرباء والإلكترونيات وتقنية المعلومات VDE”.

وكانت “إل جي” قد أطلقت في أيار الماضي 2015 مكيفاتها بتقنية InverterV في السوقين الأردنية واللبنانية، واضعة من خلالها أحدث ابتكاراتها من المكيفات ذات الأداء العالي والمصممة بالاعتماد على عدد التقنيات الفائقة المبتكرة والمصحوبة بالتصميم الأنيق، لتتيح مجموعة من المزايا الفريدة التي توفر قيمة مضافة حقيقية مقابل السعر، وتجعل من هذه المكيفات خياراً مثالياً للراغبين في التميز والساعين للحصول على قوة الأداء العالية، والجدوى الاقتصادية عند الشراء والاستخدام من خلال التخفيض في استهلاك الطاقة الكهربائية وبالتالي فاتورتها بنسبة 30% خاصة في ظل التزايد المستمر لأسعارها، بالإضافة إلى هدوء التشغيل الكبير دون اهتزاز أو ضجيج أو عيوب سلامة كهربائية بفضل المحرك المكفول.

وفي تعليق له على هذا الشأن، أكد مدير عام شركة “إل جي إلكترونيكس” لمنطقة المشرق العربي، تاي هن ريو، حرص “إل جي” على الاستجابة لكافة الظروف الاقتصادية والمناخية المتغيرة بما يضمن تلبية احتياجات الزبائن، مبيناً أن مكيفات InverterV تمثل نقلة نوعية وإنجازاً تقنياً لقدرتها على العطاء المتواصل لمدة 10 سنوات، ما يضع “إل جي” في مرتبة الصدارة، ويعكس التزامها التام بالابتكار المتواصل الذي يضمن تغيير حياة المستهلكين والانتقال بها إلى مستويات أكثر تقدماً.

هذا وتتميز مكيفات “إل جي” بنظام InverterV بجودتها وقدرتها العالية على العمل بسعة وسرعة متواصلة ومتغيرة وفق درجة الحرارة، وعلى توسيع نطاق التبريد لمساحة واسعة وباتجاهات مختلفة بفضل تقنية محرك ضاغط التيار المستمر BLCD الذي يعزز الموثوقية عند السرعات العالية، ويزيد الكفاءة عند السرعات والأحمال المنخفضة، والذي يتضمن نظاماً لفصل الزيت وتخفيض معدل دورانه، ومروحة للتحكم بالسرعة والتشغيل على نحو أكثر سلاسة ومرونة، وشفرات ذهبية متفوقة، مما يخفض من حجم طاقة التكييف الضائعة لأدنى حد خاصة عند التشغيل والإغلاق، وبالتالي تعزيز مستويات الكفاءة عند التشغيل والاستخدام بمعدل 95% خاصة مع انخفاض حجم الطاقة المطلوبة للتشغيل والإغلاق بنسبة 38% عنها في المكيفات التقليدية وبالتالي تخفيض حجم الاستهلاك بما نسبته 39% للأسرة الواحدة.

كذلك، فإن هذه المكيفات تتصف بانسجامها مع البيئة، وبتوفيرها لأقصى درجات الحماية من أمراض الحساسية والربو وجفاف العيون بفضل جهاز التنقية المصغر والتنظيف التلقائي وفلتر الحماية المضاعفة التي تضمن جميعها نقاء الهواء من الفيروسات والبكتيريا والجراثيم والعث المنزلي والغبار والأتربة المسببة للحساسية وحتى الروائح المزعجة، ما يجعل تهوية الغرفة مطلباً غير ضروري.

ويذكر بأنه وانطلاقاً من حرص “إل جي” على تقديم منتجات منزلية عالية الجودة والكفاءة، فقد عمدت لتضمين محركها “Inverter Direct” في هذه المنتجات المتنوعة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى