وتحاكي خيومينغ المذيعين الحقيقيين في حركاتها وأسلوب كلامها، وتبدو فعلا نابضة بالحياة بتفاصيل مثيرة للدهشة، مثل حركات الرموش واليدين أمام الكاميرا.

وكانت الوكالة الصينية قد كشفت عن زوج من المذيعين الاليين الذكور في نوفمبر الماضي، يعمل بالذكاء الاصطناعي، واحد يتحدث اللغة الإنجليزية والآخر الصينية.

وكشفت “شينخوا” سلسلة من التحديثات لمذيعها الآلي، مع توقعات بأن يغطي جلستين من المؤتمر السياسي المقرر في الصين خلال شهر مارس المقبل.

وفي حين أن الخطاب غالبا ما يكون نمطيا وتعبيرات الوجه محدودة، يتميز “المذيع الروبوت” بقدرته على العمل على مدار 24 ساعة، على عكس البشر.

يذكر أن نماذج المذيعين بتقنية الذكاء الصناعي لا تزال بحاجة إلى نصوص مكتوبة ومحررة بعناية من قبل البشر، لتوفير أفضل نسخة للقراءة.

سكاي نيوز