أخبار الشركاتمسؤولية اجتماعية

تقرير الإستدامة الخامس لـ”البنك العربي” يطبّق أحدث المبادئ لمبادرة )GIR(

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم المبيضين
أكّد البنك العربي أن تقريره الخامس للاستدامة  عن العام 2014 ؛ الذي صدر مؤخرا تميّز بانسجامه مع المبادئ التوجيهية الحديثة ؛ الجيل الرابع 4G التي وضعتها مبادرة التقارير العالمية ” جي اي ار” بديلاً عن المعايير السابقة G3.1

 

وأوضح “العربي” في ردّه على استفسارات لـ ” الغد” أن المبادئ التوجيهية الحديثة ” الجيل الرابع” تركز على عملية تحديد وإعداد التقارير عن الجوانب الأكثر أهمية، ما يسمح للمؤسسات وللقراء على حد سواء التركيز على الآثار الاقتصادية والبيئية والاجتماعية الأساسية.
وقال : ” ان التقارير التي تتبع هذه المعايير الجديدة تعتبر أكثر استراتيجية وأكثر تركيزاً وأكثر مصداقية، فضلاً عن سهولة مراجعة هذه التقارير من قبل كافة الجهات ذات العلاقة، فضلا عن توفيرها مزيدا من المعلومات حول مواضيع الحاكمية والأخلاقيات والنزاهة وسلسلة الإمدادات المسؤولة ومكافحة الفساد وانبعاثات الغازات الدفيئة، وإبراز دور موظّفي البنك وإدارته في تبني السياسات والمبادرات التي من شأنها أن تضع البنك في مركز الريادة في مجال الاستدامة ضمن مؤسّسات القطاع المصرفي في العالم العربي”.

 

وتوفر المبادئ التوجيهية الجديدة ” الجيل الرابع” خيارين لإعداد تقارير الاستدامة: الأساسي والمفصل، وهذا يتوقف على عدد المؤشرات التي تود المؤسسة الإفصاح عنها، حيث أكد ” العربي” انه اعتمد الخيار المفصل لإعداد تقريره نظراً لعمل البنك الواسع في مجال الاستدامة.

ومع اصدار البنك العربي لتقرير الاستدامة الخامس وفقا للمعايير الحديثة ( الجيل الرابع) يكون بذلك من اوائل المؤسسات على مستوى الأردن والمنطقة ، والتي تصدر هذا النوع من التقارير، اذ يؤكد ” العربي”  ان إصداره لهذا التقرير يعتبر خطوة  كبيرة في مسيرته نحو التنمية المستدامة وإحدى الإنجازات نحو تحقيق رسالة البنك للاستدامة والتي تتلخص في  ” توفير قيم مستدامة ماليّة وغير ماليّة طويلة الأمد للبنك وللجهات ذات العلاقة من خلال مواصلة دعم طموحاتهم وتطلّعاتهم.

وأظهرت دراسة حديثة اعدتها ” سي اس ار ووتش – جوردن” حول مسؤوليّة الشركات ضمن القطاع المصرفي للعام 2014، التزام مصرفين اثنين فقط من أصل 16 مصرفاً وطنيّاً في الأردن بالمعايير الدوليّة لإعداد تقارير الاستدامة لدى إعداد تقاريرهما حول أدائهما في المجالات الاجتماعيّة والبيئيّة والاقتصاديّة، كما يعتبر البنك العربي أول بنك في الأردن يتبنى الجيل الجديد من المبادئ التوجيهية ومن بين عدد قليل جداً من الشركات في الأردن والمنطقة التي تصدر هذا النوع من التقارير.

ومبادرة أو منظمة ” جي ار اي” هي منظمة دولية مستقلة تعمل على مساعدة قطاعات الاعمال والحكومات وغيرها من المؤسسات على فهم آثار الأعمال على قضايا الاستدامة المهمة مثل : التغير المناخي، حقوق الانسان، الفساد ، وغيرها من القضايا، ويعود تاريخ هذه المؤسسة الى العام 1997 حيث تأسست في مدينة بوسطن الأميركية من قبل ائتلاف من مجموعة منظمات تعنى بالمسؤولية البيئية.

ويمكن تعريف تقرير الاستدامة على انه تقرير سنوي غير مالي يتم اصداره من قِبل المؤسسات المسؤولة، للافصاح عن أثرها في المجالات البيئية والاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية.

ويمثّل التقرير وسيلة لقياس الأداء والافصاح عن دور المؤسسة في مجال الاستدامة انطلاقاً من مسؤولية المؤسسة في تعزيز التزامها تجاه توقعات الجهات ذات العلاقة (مثل الموظفين والمساهمين والمجتمع المحلي والبيئة والحكومة والعملاء) بهدف تحقيق التنمية المستدامة.

إلى ذلك؛ أكد البنك العربي أهمية اصداره لتقرير الاستدامة الخامس ، واصفا هذه الخطوة بانها غاية الأهمية، كون التقرير يعد ملخصاً لأداء وإنجازات البنك في المجالات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية، الى جانب تقديمه سجلاً مفصلاً لعمليات البنك في مختلف مجالات الاستدامة انسجاماً مع سياسة الشفافية والتي ينتهجها البنك العربي بهدف تعزيز التواصل الإيجابي مع كافة الجهات ذات العلاقة.
وقال البنك العربي : ” وبالنظر إلى التحديات الاجتماعيّة-الاقتصاديّة المتنامية على المستويات المحليّة والإقليميّة والعالميّة، يدرك البنك العربي مدى أهميّة اتخاذ إجراءات فورية وفعالة للحد من آثار تلك التحديات من خلال دمج مفهوم التنمية المستدامة في عمليّاته الأساسيّة وضمن هذا السياق، تمّ تطوير استراتيجيّتنا للاستدامة لتحقيق مجموعة من الأهداف الرئيسيّة والتي تمّ تحديدها بناءً على أولويّات الجهات ذات العلاقة مع ضمان التوظيف الفعّال لمواردنا من أجل تحقيق هذه الأهداف والاسهام بدفع عجلة الاقتصاد الوطني”.

وبيّن البنك العربي انه عمد إلى تطوير إطار للاستدامة وأنه يضع اسسا للاستدامة ولاعمال البنك المصرفيّة ضمن إطار متكامل وموحد، لافتا الى انه حدّد دوره في مجال الاستدامة ليتضمن المحاور الرئيسيّة الخمسة التالية: التمويل المسؤول وتمكين الموظّفين والتقارير الشفّافة والوصول إلى النظام الأمثل والتعاون المجتمعي.

وقال : ” ان كل محور منها يعزّز أداء البنك العربي نحو تحقيق رؤيته التأسيسيّة، والتي تتمثّل في تعزيز (أثرنا) في دعم عملائنا من أجل تحقيق طموحاتهم، وانطلاقاً من المحور الاستراتيجي ( التقارير الشفافة ) يلتزم البنك بنشر تقارير الاستدامة على أساس سنوي منذ العام 2010 ، وهذه التقارير تسلّط الضوء على التحديات والإنجازات والتحديثات الرئيسيّة حول استراتيجيّتنا للاستدامة، كما يجري إعداد هذه التقارير وفقاً لمبادئ مبادرة التقارير العالمية ( جي ار اي ) ، وهي المبادئ المعترف بها عالميّاً والأكثر استخداماً لدى إعداد تقارير الاستدامة على مستوى العالم”.

واضاف ” العربي ” لقد تمكّنا مع نهاية العام 2013 من تحقيق غالبيّة الاهداف الاستراتيجية الموضوعة ضمن استراتيجية البنك للاستدامة في العام 2011، وذلك بفضل اعتماد سياسة دمج مبادئ الاستدامة في ثقافة البنك الداخلية ودمج ممثّلي الاستدامة في عمليّة تنفيذ الأهداف الاستراتيجيّة”.

وبيّن  : ” بناء على ذلك، تمّ تحديد أهداف استراتيجية جديدة ليتم تنفيذها خلال الأعوام 2014-2016 والتي تقع ضمن محاور الاستدامة الرئيسيّة وتشمل : تطبيق مبادرات تثقيف مالي مع بعض المؤسّسات غير الهادفة للربح،  تقديم قروض مسؤولة وتسهيلات وخدمات جديدة، نشر مفاهيم الاستدامة بين الموظّفين من خلال إطلاق حملات توعية داخليّة، مواصلة تبنّي مبادرات بيئيّة داخليّة لتعزيز الكفاءة، رفع مستوى الوعي العام حول مفهوم الاستدامة، رفع نسبة مشاركة الموظّفين في الأنشطة التطوعيّة، وإنشاء نظام للتواصل وتبادل الخبرات بين الموظّفين والجهات ذات العلاقة.

واشار الى أنّ دائرة الاستدامة تعمل في البنك العربي على تطوير وتحديث أهداف الاستدامة بما يتناسب مع احتياجات الجهات ذات العلاقة ومع الاوضاع والظروف المحيطة بالبنك كما تعمل دائرة الاستدامة على دمج أقسام جديدة واضافة ممثلي استدامة جدد كلما اقتضت الحاجة وفي حال كان هنالك برامج ومبادرات تندرج ضمن اطار الاستدامة.

وفي تعليقه على إصدار هذا التقرير، قال نائب رئيس أول مدير إدارة البراندنج في البنك العربي طارق الحاج حسن:” إنّ اصدار البنك العربي لتقريره المتكامل للاستدامة وللسنة الخامسة على التوالي استنادا للمتطلبات والمعايير العالمية، يعكس مدى الاهتمام الخاص الذي يوليه البنك بالجانب الاستراتيجي لمسؤوليته الاجتماعية حيث نواصل العمل وفقاً لخطة واضحة لتفعيل ودمج مفهوم الاستدامة بمعناها الشامل ضمن أعمال البنك وأنشطته وممارساته اليومية”.

وأضاف ” نعتز بكون البنك العربي أول بنك في الأردن يُصدر تقريره للاستدامة وفقاً للمبادئ الحديثة لمبادرة التقارير العالمية ( جي اي ار ) الأمر الذي يجسد حرص البنك العربي على مواصلة دوره الرائد ونهجه المؤسسي على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والبيئي”.

وتظهر المؤشرات الواردة في تقرير البنك العربي عن العام  2014 أن البنك قد حقق العديد من الإنجازات خلال العام المنصرم، حيث بلغت قيمة استثماراته المجتمعيّة أكثر من 13  مليون دينار، أما نسبة التبرعات المقدمة من العملاء للمؤسسات غير الهادفة للربح المشاركة في برنامج البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية “معاً”، فارتفعت بنسبة 20 % مقارنة مع العام الماضي لتتجاوز 163 ألف دينار.

وعلى صعيد المبادرات التطوّعية، فقد ازداد عدد الموظفين المتطوعين بنسبة 12 % حيث شارك 302 موظّف في أكثر من 609 نشاطات وبساعات تطوّعية بلغت 2,159 ساعة.

 

المصدر : صحيفة الغد الاردنية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى