تكنولوجيا

“انتاج” تقيم حفل عشاء لاعضائها

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أقامت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات –انتاج، حفل عشاء تحت رعاية مجد شويكة – وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات – وبدعم من شركة زين الأردن، حيث شارك ما يزيد عن 170 مدعو من الشركات الأعضاء وأصحاب العلاقة  وذلك يوم الاثنين الموافق 8 حزيران 2015 في فندق كراون بلازا – عمان.

وقد تضمن الحفل مناقشة العديد من القضايا المتعلقة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومنها متطلبات ضريبة الدخل والضمان الاجتماعي، وعطاءات الحكومة الإلكترونية، بالإضافة الى تحدي هجرة شركات تكنولوجيا المعلومات الى مناطق تتوفر فيها بيئة تشريعية جاذبة، وهجرة المهارات المؤهلة من السوق الأردني للعمل في الأسواق الخليجية، وسبل تنمية صادرات القطاع، وتم التطرق لضرورة إعطاء علامات تفضيلية للشركات المحلية في العطاءات العامة عند وجود منافسة أجنبية تنفيذا لقرار مجلس الوزراء في الموضوع.

وقد أكدت الوزيرة بأن الوزارة تقوم بجهود كبيرة لاعادة انتعاش قطاع تكنولوجيا المعلومات بعد أن تراجع بالسنوات الماضية نتيجة الظروف الاقتصادية وظروف الدول المجاورة، وبينت أنها تسعى للاستعجال في قرار تمديد اعفاء أرباح صادرات القطاع من ضريبة الدخل لما بعد 2015، وكذلك القوانين والأنظمة التي تساعد على ازدهار القطاع ونموه، بالاضافة الى ضم قطاع تكنولوجيا المعلومات الى القطاعات المستفيدة من قانون الاستثمار الجديد. وبينت معالي الوزيرة انه قد تم إقرار قانون المعاملات الإلكترونية وبناء علية يجري العمل على إنجاز متطلبات التوقيع الإلكتروني.  كما تم إقرار قانون الجرائم الإلكترونية ويتم العمل على إنجاز قانون حماية البيانات الشخصية.  كما أشارت معالي الوزيرة إلى انه تم تفعيل المجلس الاستشاري للقطاع برئاسة الوزيرة لزيادة التواصل مع هموم الشركات.  وقد استعرضت معاليها جهود الوزارة لتفعيل مشاريع الحكومة الإلكترونية، وتطلع الوزارة إلى إيجاد مستثمرين للشراكة في استكمال تنفيذ شبكة الألياف الضوئية في إقليم الشمال، ودراسة توفير بعض خدمات الحكومة الإلكترونية بالشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص.

وبيَن الدكتور بشار حوامدة – رئيس مجلس ادارة جمعية انتاج – بأنه بالإضافة للمحاور الرئيسية لعمل الجمعية والتي منها تطوير الصادرات وتنمية المهارات البشرية وزيادة الاستثمار وحشد التأييد لمصالح القطاع، فإن مبادرات الجمعية على المدى القصير تشمل توفير حاضنات عامة للرياديين للمراحل التي تسبق تأسيس الشركات، وتوفير حوافز استثمارية أفضل في المناطق التنموية بالتعاون مع هيئة الاستثمار والوزارة، وتذليل التحديات التي تواجه الشركات في الحصول على التمويل والخدمات البنكية بالتعاون مع البنك المركزي والبنوك والجهات المانحة وغيرهم. هذا بالإضافة الى العمل على تحديد ومعالجة الثغرات بين مهارات الخريجين ومتطلبات سوق العمل، ودفع الشركات للحصول على حقوق ملكية فكرية للبرمجيات المطورة من قبلهم والترويج لهذه البرمجيات.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى