وتقول تسريبات غير مؤكدة أن الهاتف الجديد، الذي يتوقع أن يحمل اسم غالاكسي F، سيحتوي على شاشتين، واحدة داخلية قطرها 7.3 بوصة وأخرى خارجية بقياس 4.6 بوصة.

ومن المرجح أن يتم الكشف عن الهاتف للجمهور في وقت مبكر من العام المقبل.

وتشير المعلومات الحديثة إلى أن الشاشة المزدوجة ستقترن بواجهة مستخدم فريدة من نوعها قامت سامسونغ وغوغل بتطويرها.

ومن المتوقع أن يتوفر الجهاز بسعر مرتفع نتيجة التكنولوجيا الجديدة.

ولن تكون سامسونغ أول شركة تنتج هاتفا قابلا للطي، حيث سبقتها شركة رييول الأميركية بإطلاق هاتف يدعي FlexPai الأسبوع الماضي في الصين.

عالم التقنية