أخبار الشركات

البنك الأهلي الأردني ينال جائزة أفضل بنك عن فئة القروض الشخصية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

اعلن البنك الأهلي الأردني عن فوزه بجائزة أفضل بنك عن فئة القروض الشخصية التي يقدمها لعملائه، وذلك لمزاياها وخصائصها ذات القيمة والكفاءة.

وقد حظي البنك بهذه الجائزة نظرا لجهوده المتواصلة في تطوير قطاع الافراد وخصوصا القروض والتسهيلات الممنوحة للافراد، بالاضافة الى تقديمه باقة من الحلول والخدمات والمنتجات المصرفية المتكاملة والموجهة لهذا القطاع، وفي تعليق له بهذا الشأن اعرب عطوفة الدكتور عمر الزاز /رئيس مجلس ادارة البنك الاهلي الاردني عن فخره بحصول البنك على هذه الجائزة بما يخص الخدمات التي يقدمها عن طريق موظفيه الاكفاء المنتشرين في 55 فرعا داخل الاردن بالاضافة الى حضوره الاقليمي في فلسطين وقبرص.

وقد اقيم المؤتمر على مدى يومين تحت عنوان “تحديات ومخاطر الاستثمارات والاقتصاد العربي”، تحت رعاية دولة رئيس الوزراء بحضور مندوبته وزيرة الصناعة والتجارة والتموين معالي السيدة مها العلي  وبمشاركة واسعة من رجال المال والأعمال والصناعيين والتجار وممثلي كبرى الشركات من مختلف القطاعات الاقتصادية من الأردن والخارج، لمناقشة التحديات والمخاطر التي تواجه الاقتصادات العربية في ضوء الأوضاع الراهنة في المنطقة، ولتبادل الآراء والخبرات، ولتعزيز آفاق التعاون الاستثماري في المنطقة، مما يسهم بدوره في تفعيل الحراك الاقتصادي المحلي والاقليمي وبالتالي الارتقاء بواقع اقتصادات الدول المشاركة .

وتطرق الدكتور الرزاز من خلال مشاركته في جلسات المؤتمر النقاشية في كلمه خاصه له حول دور القطاع المصرفي في توفير التمويل للافراد والمنشات الصغيرة والمتوسطة، واشار إلى الفجوة التمويلية التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي  تقدر في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة فقط بحوالي 390 مليار دولار حسب تقديرات شركة مكنزي، ومختتماً بالدعوة لتبني عدة حلول اقترحها لسد الفجوة والحد من المخاطر الاستثمارية وتجاوز التحديات، ومن أبرزها إقرار سياسات فاعلة لضمان التناغم والتكامل بين قطاع البنوك والتمويل الميكروي، وتطوير أدوات استثمارية متخصصة وموجهة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن توفير قاعدة معلومات ائتمانية لصغار العملاء، والتركيز على جدوى المشاريع لاعلى الضمانات المقدمة فقط، هذا بالإضافة إلى مواصلة التطوير التكنولوجي لخفض الكلفة وتحسين الخدمات، وإطلاق برنامج وطني لتطوير المهارات والمعرفة المالية لدى الشباب والرياديين، الأمر الذي يضمن تحقيق نمو الاقتصاد الكلي بالاضافة الى شمول المنشات الصغرى والمتوسطة مما يحقق مزيدا من العدالة الاجتماعية.

وفي إطار رعايته للمؤتمر، أقام البنك الأهلي الأردني جناحاً خاصاً به ، قدم من خلاله للزوار لمحة عن أهم خدمات البنك ومنتجاته المصرفية الموجهة لمختلف القطاعات والشرائح.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى