الأمر المثير أن هذه الرزمة لا يزيد سعرها على 90 دولار، وتحديدا 89 دولارا، ويمكن أيضا تعلم صنع تطبيقات خاصة بك.

ومع أن هذا الهاتف لن يكون بمستوى هواتف آيفون أو غوغل الحديثة، إلا أنه يعمل ويتمتع بالوظائف كاملة، بالإضافة إلى احتوائه على لعبة “غزاة الفضاء” التقليدية.

وقالت شركة “سيركيت ميس” الكرواتية، التي تقف وراء المشروع الذي أطلقت عليه اسم “ميكفون” MakePhone إن الهاتف يصلح للمستخدمين فوق سن 11 عاما.

وأوضحت الشركة أنها تحاول من خلال مشروعها هذا توضيح فكرة أن “كل جهاز تراه صنعه أفراد عاديون لا يختلفون عنا ولا أذكى منا”، بحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

أما مواصفات الجهاز، فهي شاشة عرض قياس 1.8 بوصة وشاشة إل سي دي بدقة ألوان 128 في 160.

وتحتوي الرزمة على اللوحة الرئيسية، التي يتم تركيب كل القطع والأجزاء عليها، ومن بينها قطعة الصوت والتحكم بالصوت وقطعة نظام تحديد الموقع العالمي والمعالج وبلوتوث وواي فاي مع ذاكرة 4 ميغابايت وشريحة بطاقة سعة 128 ميغابايت تحتوي على تطبيقات، بالإضافة إلى بطارية بقدرة 600 أمبير.

على أي حال، فإن الهاتف الذي ستحصل عليه لن يكون مزودا بشاشة لمس، بل بلوحة أرقام وحروف وقطعة تحكم بالحركة بالاتجاهات الأربعة.

المهم أن الهاتف يتيح إلى جانب الاتصالات إرسال الرسائل النصية واللعب بالألعاب الأساسية والاستماع للموسيقى.

سكاي نيوز