وقالت شركة تويتر في تغريدتها: “لا يمكننا أن نصدق أن هذا الموقع مجاني؟”، الأمر الذي رأى فيه كثيرون بداية تخلي الشركة عن تقديم الخدمة بالمجان للملايين حول العالم.

وأطلق مغردون عرب وسم “تويتر_بفلوس” تحدثوا من خلاله عن مخاوفهم من تحول الخدمة إلى الدفع، في حين استحسن البعض الخطوة على اعتبار أنها ستقلل الفوضى في الإنترنت.

وتزامنت تغريدة تويتر المحيرة مع إيقاف شركة اتصالات في جنوب أفريقيا خدمة التغريد المجانية لعملائها عبر تويتر اعتبارا من منتصف ليلة الثلاثاء.

وتحدث بعض المغردين عن احتمال أن تحذو شركات اتصالات أخرى حذو الشركة الأفريقية، وأن تترك شركة تويتر الأمر لمزودي خدمة الإنترنت، كي لا تقوم بهذه الخطوة بشكل مباشر.

سكاي نيوز