اقتصادالرئيسية

“الأمم المتحدة”: رفاهية الأردنيين لم تتحسن العام الماضي

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

لم يحرز الأردن أي تقدم خلال العام الماضي في مؤشر التنمية البشرية إذ بقي محافظا على مستوى 0.735 مقارنة بالعام الأسبق بحسب معيار صادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP).

وبلغ مؤشر التنمية البشرية للعام الماضي 0.735 وهو ما يضع البلد في فئة التنمية البشرية العالية – إذ يضعه في المرتبة 95 من أصل 189 دولة. 

ومؤشر التنمية البشرية ابتكرته هيئة الأمم المتحدة ويشير إلى مستوى رفاهية الشعوب في العالم.

وتصدر له تقرير سنوي منذ العام 1990 وما يقوم برنامج التطوير للأمم المتحدة (UNDP) بغرض تنمية الدول وتحسين أوضاع المواطنين في الدول المختلفة.

وبين عامي 1990 و 2017 ، ارتفعت قيمة مؤشر التنمية البشرية في الأردن من 0.617 إلى 0.735 ، أي بزيادة قدرها 19.2 %  حيث ازداد متوسط العمر المتوقع عند الولادة 4.6 سنة ، وارتفع متوسط سنوات الدراسة 5.3 سنوات ، وارتفعت سنوات الدراسة المتوقعة بمقدار 1.4 سنة. 

ووفقا للأمم المتحدة فإنّ الأردن حافظ خلال العامين الأخيرين على ذات المعدل في مؤشر التنمية حيث بلغ العام 2016 ذات القيمة وهي 0.735.

كما زاد نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي في الأردن بحوالي 39.9 % بين عامي 1990 و 2017، حيث كان 5.923 الف دينار العام 1990 ليصبح العام الماضي 8.288 ألف دولار، فيما بلغ العام 2016 حوالي 8.320 بفارق 32 دولار. 

ووفق الوثيقة فإن هذا المؤشر لم يحتو على مؤشر الفقر متعدد الأبعاد (MPI) وهو مقياس موجز لتقييم التقدم على المدى الطويل في ثلاثة أبعاد أساسية للتنمية البشرية: حياة طويلة وصحية ، والوصول إلى المعرفة، ومستوى معيشة لائق.

وتقاس الحياة الطويلة والصحية حسب العمر المتوقع فيما تقاس مستوى المعرفة من خلال متوسط سنوات التعليم بين السكان البالغين؛ والوصول إلى التعليم والمعرفة حسب السنوات المتوقعة من التعليم للأطفال في سن الالتحاق بالمدرسة، أما مستوى المعيشة فيقاس من خلال الدخل القومي الإجمالي (GNI) للفرد المعبر عنه بالدولارات الدولية الثابتة لعام 2011 المحولة باستخدام معدلات تحويل تعادل القوة الشرائية (PPP).

يشار إلى أن الأردن احتل المركز التاسع عربياً و 86 عالميا من بين 188 دولة على مؤشر التنمية البشرية لعام 2016، وجاء الأردن على المستوى العربي بعد كل من قطر والسعودية والإمارات والبحرين والكويت وعُمان ولبنان والجزائر، فيما جاءت في المركز العاشر تونس وتبعها كل من ليبيا ومصر وفلسطين والعراق والمغرب وسورية وموريتانيا وجزر القمر والسودان واليمن وجيبوتي والصومال.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى