وستطبق تقنية تحديد الهوية “البيومترية” في مرحلتها الأولى بـ15 أكتوبر، على منافذ تسجيل الوصول وتسليم الحقائب ونقاط التفتيش الأمنية للرحلات الدولية، بالمبنى F بمطار هارتسفيلد جاكسون أتلانتا الدولي، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وبحسب المدير التنفيذي للعمليات في الشركة، فإنه سيجري توسيع استخدام التقنية في حال نجاح التجربة الأولية، بتقليص زمن الصعود إلى الطائرة.

وستكون الخدمة في البداية اختيارية، حيث سيمسح المسافرون بيانات جوازاتهم خلال أول مرحلة لتسجيل الصعود، لتقوم الكاميرات المنتشرة في المطار بمسح وجوههم، وإعطائهم الضوء الأخضر للانتقال إلى النقطة التالية.

وطبقا لشركة الطيران، فإن التقنية الجديدة ستخفض من زمن إجراءات الصعود إلى الطائرة بمعدل 9 دقائق.  

وتثير تقنية التعرف على الوجوه قلق المدافعين عن خصوصية المسافرين، إذ يرون أن على السلطات المعنية الإجابة على عدد من الأسئلة المهمة المتصلة بها، كالمجالات الأخرى التي ستستخدم فيها هذه البيانات، وكيفية تخزينها، والجهات المخولة بالوصول إليها.

سكاي نيوز