الرئيسيةريادة

“المناصير لصناعة الإسمنت” تفوز بجائزة الملك عبدالله الثاني للتميز للقطاع الخاص

عن فئة المؤسسات الصناعية الكبيرة أو وحداتها الفرعية

هاشتاق عربي – حصلت الشركة الحديثة للإسمنت والتعدين- المناصير لصناعة الإسمنت، إحدى شركات “مجموعة المناصير”، على جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز للقطاع الخاص عن فئة المؤسسات الصناعية الكبيرة أو وحداتها الفرعية في دورتها الثامنة. وتسلم محمد المناصير، الرئيس التنفيذي للشركة، الجائزة من جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، حفظه الله ورعاه، بحضور سمو الأمير فيصل بن الحسين، رئيس مجلس أمناء مركز الملك عبدالله الثاني للتميز، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم مؤخراً في قصر الثقافة.

ويأتي فوز الشركة الحديثة للإسمنت والتعدين- المناصير لصناعة الإسمنت بهذه الجائزة المرموقة تقديراً لجهودها المتميزة في دعم الاقتصاد الوطني والارتقاء بقطاع الإنشاءات والبنية التحتية في المملكة، إلى جانب تزويد السوق المحلي والإقليمي بمنتجات عالية الجودة وفقاً لأعلى المعايير العالمية، مع التزامها الراسخ بالحفاظ على البيئة.

وبهذه المناسبة، قال محمد المناصير: “نفتخر بهذا الإنجاز الوطني الذي يعكس طموحاتنا في الارتقاء باقتصادنا المحلي والإسهام في نهضة أمتنا. وكل الشكر والتقدير لمركز الملك عبدالله الثاني للتميز على اختياره لنا للمشاركة في هذه الجائزة، وهذا التكريم ما هو إلا حافز لنا لمواصلة مسيرة التميز والعطاء في خدمة وطننا الغالي”.

ومن الجدير بالذكر أن جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز تهدف إلى تطوير أداء الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة والأفراد، وتجذير ثقافة التميز في الأداء والجودة والشفافية والإبداع.

تأسست الشركة الحديثة للإسمنت والتعدين- المناصير لصناعة الإسمنت، إحدى شركات “مجموعة المناصير، عام 2008، وتعمل على تزويد سوق الإنشاءات المحلي والإقليمي بالإسمنت والكلينكر(المادة الأساسية في صناعة الإسمنت) عالي الجودة، وتضم مصنعاً تم تزويده بأحدث مواصفات خطوط الإنتاج والمعدات من قبل شركة “FLS” العالمية. بدأ إنتاج الشركة الفعلي عام 2011، وتبلغ قدرتها الإنتاجية 3.5 مليون طن سنوياً، مع التزامها بالحفاظ على البيئة المحلية وفقاً لأعلى المعايير العالمية.

تأسست “مجموعة المناصير” في الأردن عام 1999، بعد أن قرر رئيس هيئة المديرين المهندس زياد المناصير الاستثمار في وطنه الأم، نظراً لموقعه الاستراتيجي، وبيئته الآمنة المشجعة على الاستثمار، وقدرات شبابه الذين يتمتعون بأعلى الكفاءات والطاقات الإبداعية. بدأت المجموعة أعمالها من خلال شركة “المناصير للتجارة”، التي ضمت في فريقها آنذاك 15 موظفاً وموظفة. واستمرت مسيرتها منذ ذلك الحين بالنمو والازدهار لتشمل اليوم أكثر من 20 شركة، إلى جانب شراكات مع ثلاث شركات أردنية كبرى.

تضم المجموعة حالياً أكثر من 10 آلاف موظف وموظفة، ولديها استثمارات رأسمالية تقدر بنحو 2 مليار دولار أمريكي، وتركز جهودها على تنمية الاقتصاد الأردني ورفده بالاستثمارات الناجحة، إلى جانب توفير الخدمات والمنتجات المتنوعة التي تحتاجها الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، آخذة بعين الاعتبار الجودة العالية وخدمة العملاء والمستهلكين المتميزة، لتصبح، رغم محدودية الموارد في المملكة، الرائدة في مختلف القطاعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى