فقد نشرت ناسا صورة بانورامية بزاوية 360 درجة، التقطتها مركبة الفضاء كيوريوسيتي روفر التي تتحرك بالطاقة النووية على سطح المريخ، في 9 أغسطس الماضي.

وتظهر الصورة سماء كوكب المريخ المظلمة، والمناظر الطبيعية المحيطة بمركبة الفضاء “كيوريوسيتي” التي يغطيها الغبار، حيث تستقر في منطقة “فيرا روبن ريدج”.

وتعد منطقة “فيرا روبن ريدج” مكانا مثيرا لاهتمام العلماء، حيث تتنوع فيها الخصائص الجيولوجية التي تحاول المركبة الحفر في صخورها في محاولة للتعرف على طبيعة مكوناتها وما إن كانت ملائمة للحياة أم لا.

وتحاول كيوريوستي، التي يبلغ طولها تقريبا طول لاعب كرة سلة، القيام بمهمتين أخريين للحفر، هذا الشهر، قبل الانتقال إلى موقع آخر في أكتوبر المقبل.

سكاي نيوز