اقتصاد

25 مليار دينار الناتج المحلي العام الماضي

شارك هذا الموضوع:

 هاشتاق عربي

قفز الناتج المحلي الاجمالي بالأسعار الجارية بنسبة 6.6% خلال العام الماضي ليصل الى اكثر من 25 مليار دينار مقارنة مع عام 2013.

وبحسب تقرير- اعدته غرفة تجارة عمان – بلغ الناتج المحلي الاجمالي للمملكة خلال العام الماضي25.437 مليار دينار مقارنة مع  23.851 مليار دينار في عام 2013.

ووفقا للتقرير الذي انجزته ادارة التدريب والدراسات بالغرفة بلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي خلال العام الماضي 3810 دنانير مقابل 3653 دينار في عام 2013.

وسجل احتياطي البنك المركزي الاردني من العملات الاجنبية زيادة نسبتها 17.2%  خلال العام الماضي ليبلغ9.981 مليار دينار مقابل 8.512 مليار دينار عام 2013

وأشار الى ان الصادرات الوطنية زادت بنسبة 7.5% خلال العام الماضي مسجلة 5.163 مليار دينار مقابل 4.805 مليارات دينار خلال عام 2013.

كما زادت المستوردات بنسبة 3.1% خلال العام الماضي لتبلغ 16.145 مليار دينار ، مقابل 15.667 مليار دينار في عام 2013 ، ليرتفع بموجبها اجمالي التجارة الخارجية للمملكة (صادرات ومستوردات) الى 22.099 مليار دينار.

وبحسب التقرير بلغ حجم المشاريع المستفيدة من قانون تشجيع الاستثمار خلال العام الماضي 1.146 مليار دينار مقابل 1.929 مليار دينار في عام 2013

وتركزت غالبية المشروعات بالقطاع الصناعي وبقيمة 407 ملايين دينار تلاه قطاع المستشفيات 271 مليون دينار فيما ذهبت باقي الاستثمارات الى قطاعات مراكز التسلية والفنادق والنقل والمؤتمرات والمعارض ومراكز الاتصال والزراعة.

 

واشار الى ان اجمالي المديونية العامة للمملكة (الدين العام الداخلي والخارجي) زادت خلال العام الماضي بنسبة 7.6%  لتبلغ 20.555  مليار دينار مقابل حوالي 19.097 مليار دينار في عام 2013.

ووفقا للتقرير، بلغ حجم رؤوس اموال الشركات المسجلة لدى وزارة الصناعة والتجارة خلال العام الماضي 196 مليون دينار مقابل 338 مليون دينار في عام 2013 ، توزعت على قطاعات التجارة والخدمات والمقاولات والصناعة والزراعة.

وبين ان اجمالي قيمة الشيكات المرتجعة خلال العام الماضي بلغت 1.733 مليار دينار مقابل 1.524 مليار دينار عام 2013 موزعة على شيكات مرتجعة لعدم كفاية الرصيد بقيمة  997 مليون دينار فيما بلغت قيمة الشيكات المرتجعة لأسباب اخرى 737 مليون دينار.

المصدر : وكالة الأنباء الاردنية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى