ريادة

“صلتك” تدعم المشاريع الاجتماعية للشباب

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

اختتمت في القاهرة ورشة عمل تدريبية على ريادة الأعمال الاجتماعية، نظمتها مبادرة “EWIV”، وهي فرع من “أهيد أوف ذا كيرف- ATC” تأسست بالشراكة مع مؤسسة “صلتك” المبادرة الاجتماعية الإقليمية.

وامتدّت الورشة التي استضافها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) في مصر على مدار خمسة أيام، بمشاركة خمسة وعشرين شابًا وشابة من روّاد الأعمال الاجتماعية في مصر. وتعدّ هذه الورشة الأولى في سلسلة ورش تدريبية من المزمع إجراؤها في غضون الأشهر المقبلة في مصر والأردن والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ولبنان.

وتسعى سلسلة الورش التدريبية الخمس إلى بناء شبكة إقليمية من روّاد الأعمال الاجتماعية الطموحين المؤهلين والقادرين على بناء أعمال اجتماعية مستدامة، يطّلع خلالها المُشاركون على أوضاع السوق وقطاع الأعمال، ويتعرّفون على كيفية دخول الأسواق، ويحظون بفرصة الوصول إلى رواد أعمال اجتماعية آخرين، فضلاً عن التعرّف على مستثمرين وخبراء بارزين.

من جانبها قالت علياء سعيد، مديرة برنامج المتعلم في أكاديمية التحرير أنّ الورشة منحتني خريطة طريق واضحة حول كيفية دعم وتوسيع نطاق مشروعنا الاجتماعي. وهذه هي المرّة الأولى التي أحضر فيها مثل هذ الورشة التدريبية الفريدة، التي تجمع المعرفة والإلهام، والتعلم التجريبي في باقة واحدة”.

تعدّ “EWIV” مبادرة اجتماعيّة تدعم إنشاء وتنمية نماذج أعمال اجتماعيّة وشاملة في الشرق الأوسط، وفي أسواق نامية أخرى. كما تعدّ أول مشروع استثماري شامل في منطقة الشرق الأوسط، توفر خدمات تدريب الروّاد، واحتضان مشاريعهم، فضلاً عن أنها تشارك في الاستثمار في الشركات الواعدة.

من جانبه قال جاستن سايكس، مدير تطوير المشاريع في مؤسسة صلتك إن مكافحة أزمة بطالة الشباب في المنطقة، تتطلّب حلولاً مبتكرة. ونحن في صلتك على يقين بأن بمقدور المشاريع الاجتماعية أن تستحدث آلاف فرص العمل المستدامة، وأن تحوّل حياة الناس وحياة مجتمعاتهم، وتغيّر وجه المنطقة ككل”.

وقالت دينا شريف، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة “أهيد أوف ذا كيرف- ATC” إن الورشة التدريبيّة جاءت لتكون الأولى من سلسلة ورش إقليميّة تزوّد القادة الشباب بالأدوات اللازمة لتحقيق أثر مستدام من خلال نماذج تجارية مربحة. وأشارت إلى أن البرنامج يضع المتدرّب أمام تجربة تطبيقية، يتحقق خلالها من صحة الفكرة، ثم يعمل على تطويرها وتوسيعها لصياغة نموذج عمل ناجح.

المصدر: الراية

 

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى