خاصريادة

” أويسس 500″ ينهي ورشة العمل الريادية السادسة والثلاثين لإرشاد وتوجيه ريادي تقنية المعلومات

شارك هذا الموضوع:

 هاشتاق عربي – إبراهيم عبدالله المبيضين

قال المدير التنفيذي للعمليات في صندوق ” أويسس 500″ – الشركة المتخصصة في دعم وتمويل رواد الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- عبد المجيد شملاوي اليوم بان الصندوق انتهى يوم الخميس الماضي من فعاليات تدريب وتأهيل الدفعة 36 من رياديي قطاع تقنية المعلومات.

واوضح شملاوي في حديث لهاشتاق عربي بان هذه الدفعة ضمت حوالي 20 رياديا ممّن يمتلكون افكارا في العالم الرقمي ويسعون الى تحويلها الى مشاريع انتاجية.

واشار الى ان ورشة العمل الريادية هذه نظمت على مدار خمسة ايام، جرى خلالها تقديم عروض وتوجيهات وارشادات حول اليات تحويل الافكار الى مشاريع انتاجية وتسويقها وبناء نماذج الاعمال، مؤكدا بان الصندوق يعمل حاليا على تطوير وادخال اضافات وتغييرات في محتوى الورش التي ينظمها للرياديين في مسار تقنية المعلومات او في المسار الجديد الذي بدا العمل عليه لتاهيل ودعم رياديي الصناعات الابداعية.

واكد شملاوي بان الصندوق يستمثر اليوم بنحو 115 شركة ريادية في تقنية المعلومات والصناعات الابداعية وقد نظم من انطلاقته 36 ورشة عمل ريادية لرياديي تقنية المعلومات ، اضافة الى واحدة نظمها العام الحالي للصناعات الابداعية فيما يتحضر لتنظيم ورشةالعمل الريادية الثانية للصناعات الابداعية ، والتي من المخطط ان تبدأ يوم 17 من الشهر الحالي.

وشركة ” اويسس 500″ هي شركة معنية بتسريع الأعمال للشركات الريادية الناشئة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمحتوى الرقمي، من خلال إيجاد منصة جديدة للريادة هي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يتم من خلالها مساعدة الرياديين الطموحين على إطلاق شركاتهم من خلال المعسكر التدريبي الذي يوفر التوجيه الضروري لكيفية إنشاء شركة بما يشمل الأمور المالية والتسويق وإنشاء خطة عمل مناسبة وغيرها من مقومات النجاح الهامة.

 

كما يعمل الصندوق على توفير الاستثمار في المراحل المبكرة جدا من عمر المشروع بما يشمل التمويل النقدي من ” اويسس 500″ ، إضافة الى فترة حضانة وتسريع للشركات التي يتم الاستثمار فيها لمدة 100 يوم بما يشمل التدريب والتوجيه والمتابعة والإرشاد وتقديم الخدمات الاستشارية والنصح اضافة الى المكاتب، الانترنت، الخدمات المكتبية، وغيرها

ويعمل الصندوق على مساعدة الشركات في الحصول على استثمارات إضافية لاحقة من خلال شبكة كبيرة منالمستثمرين المحليين والاقليميين والعالميين إضافة الى إمكانية الحصول على استثمارات إضافية من ” اويسس 500″ ، والاستثمار في الشركات القائمة الراغبة في النمو وتوسيع نطاق منتجاتها واسواقها من خلال المسار الاستثماري في الشركات القائمة التي تمرفي مرحلة النمو.

و توّج الصندوق مسيرته العام الحالي باطلاق مسار جديد للصناعات الابداعية ليتمم بها دعمه لقطاعات جديدة الى جانب قطاع تقنية المعلومات والمحتوى الرقمي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى