اتصالاتخاص

الحكومة تفكر في اعادة تفعيل مسمى CIO

شارك هذا الموضوع:

 هاشتاق عربي – إبراهيم عبدالله المبيضين

أكدت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة الاسبوع الماضي بان وزارتها تفكر في اعادة تفعيل مسمى مدير معلوماتية الحكومة او ما يعرف اختصارا بـ CIO وذلك في اطار ما تسعى له وزاتها من خطوات لاعادة الثقة بالحكومة الالكترونية وخلق مرجعيات موحدة لتنفيذ المشاريع التقنية وادارة الموارد واجهزة الحكومة التكنولوجية.

وقالت الوزيرة بان هذه الخطوة سوف تطرح على اللجنة التوجيهية للحكومة الالكترونية التي جرت اعادة تشكيلها بقرار من مجلي الوزراء، حتى يجري اقرارها والمضي في تنفيذها، لما لها من اهمية في ايجاد مسمى على درجة كبيرة من الاهمية ليكون مرجعا موحدا لكل ما يتعلق بالحكومة من موارد ومشاريع تقنية.

 

وكانت مسمى مدير المعلوماتية للحكومة او ” CIO” قد اقترحته واوجدته حكومة سمير الرفاعي الاولى في العام 2010، حيث جرى العمل على ايجاد هذا المسمى الذي كان يشغل في الوقت نفسه مدير مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني الذي جرى العمل على اعادة هيكلته في ذلك الوقت، ولكن الحكومات التالية لم تفعل هذا المسمى.

 

وكان مجلس الوزراء قد وافق مؤخرا على إعادة تشكيل اللجنة التوجيهية لبرنامج الحكومة الإلكترونية ليمثل مرجعية موحدة وقوة في اتخاذ القرارات المتعلقة بالبرنامج لتنفيذها في كافة المؤسسات.

وتضم هذه اللجنة في عضويتها كل من وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات رئيسا لها، وعضوية وزراء التربية والتعليم والتخطيط وتطوير القطاع العام والعدل والتعليم العالي والمالية والصحة والعمل، وأمين عام وزارة الاتصالات، وتشكيل لجنة تشغيلية من أمناء عامي الوزارات والشركات ومختصين بهدف وضع الجميع أمام مسؤولياتهم في إطلاق خدمات إلكترونية.

وقد حددت وزارة الاتصالات مجموعة من المؤسسات التي تقدّم خدمات حكومية ذات مساس مباشر بحياة المواطن سيجري العمل على تحويلها الى خدمات الكترونية بالمرحلة المقبلة (خلال 18 شهرا مقبلة)، وذلك مع توفر المخصصات اللازمة لتنفيذ هذه المشاريع، مع دراسة بدائل للتمويل اذا لم تستطع الحكومة تمويل تنفيذ هذه المشاريع، وهذه المؤسسات هي: دائرة الأحوال المدنية، ووزارة العمل، والجمارك، وضريبة الدخل، والأراضي والمساحة، حيث تحتاج هذه المشاريع لحوالي 6.5 مليون دينار للتنفيذ، وهو مبلغ يزيد بأكثر من 4 ملايين دينار على مخصصات الحكومة الإلكترونية للعام الحالي والبالغة 2.2 مليون دينار

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى