الرئيسيةريادة

الغطاس النصرات يواصل المشوار للدخول في موسوعة “غينيس”

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الغد – أحمد الرواشدة

يواصل اليوم الغطاس الأردني الكابتن عدنان النصرات تنفيذ المرحلة الرابعة للغطس تحت الماء لمدة (72) ساعة تحت أعماق خليج العقبة ضمن طموحه لكسر الرقم القياسي العالمي والمتمثل بـ144 ساعة ودخوله موسوعة “غينيس”.

ويدخل البطل النصرات عند الساعة الحادية عشر ظهر اليوم تحت مياه خليج العقبة في متنزة العقبة البحري ليواصل مشوار “القوة والتحدي” كما أطلق على هذه المرحلة الرابعة والتي تعد من أصعب المراحل والأقرب لكسر الرقم القياسي العالمي.

وبهذا الطموح يكون الغطاس النصرات أول شخص في العالم يمكث تحت الماء 6 أيام متواصلة في أعماق خليج العقبة بهدف الترويج لرياضة الغوص ووضع العقبة على خارطة السياحة العالمية وتسليط الضوء لتصبح قبلة الغواصيين العالميين.

وكان الكابين البطل النصرات قد نفذ المرحلة الثالثة الشهر الماضي والبالغة 48 ساعة بنجاح وبحفل تتويج كبير حضره رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وجمع غفير من متابعي ومحبي البطل النصرات على الشاطىء الجنوبي.

وقال صاحب ومتبني فكرة الغطس تحت الماء يوسف هلالات ان جميع الترتيبات الفنية الخاصة بتنفيذ المرحلة الرابعة من غطسة “72” ساعة تحت الماء قد استكملت وفق اسس علمية وفنية بدعم ومشاركة سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وبعض الفرق الخاصة كالفريق الطبي والتدريب والتغذية وكوادر مؤهلة تحت وفوق الماء لضمان نجاح المرحلة الثالثة واظهار العقبة للعالم بالوجه الرياضي الراقي ضمن توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين لجعل مدينة العقبة قبلة للرياضيين العالميين وبوابة للاستثمار والاقتصاد.

من جهته أكد مفوض التنمية الاقتصادية والاستثمار في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي ان السلطة تنظر لهذا الحدث باهتمام بالغ لما له من دور ايجابي في ترويج مدينة العقبة الساحلية وخاصة رياضة الغوص ، مؤكداً ان فكرة فضاء العقبة الداخلي تدعمها السلطة الخاصة وتؤكد اهتمامها برياضة الغوص ، مشيراً رياضة وسياحة الغوص تستقطب الالاف الزوار الباحثين عن المتعة والاستجمام والابحاث العلمية بالبيئة البحرية والطب؛ حيث يمارس العديد من الهواة العالميين رياضة الغوص داخل خليج العقبة لما يحتويه من أسماك وشعاب مرجانية الاجمل بالعالم.

وبين الكابتن البطل عدانان النصرات انه واثق من تحقيق حلمه بالمكوث تحت الماء لمدة “144 ” ساعة كأطول غطسة في تاريخ البشرية، مؤكداً انه خضع في الاشهر الماضية  لبرامج تدريبية مكثفة تحت الماء وخارجها للتأكد من ان جميع الترتيبات تسير وفق ما هو مخطط لها ، مشيراً ان تحقيق الحلم بكسر الرقم المسجل سابقا باسم احدى الغطاسين التركيين لمدة ” 142″ ساعة اصبح قريب وعلى بعد اشهر قليلة وهو انجاز تاريخي اردني يسجل من ثغر الاردن الباسم لنزفها للبشرية بدخول موسوعة “غينس” وما يعود بالفائدة على الاردن والعقبة من ترويج في كافة المفاصل لا سيما سياحياً وتحقيق رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني بجعل العقبة مقصداً استثماريا وسياحياً وبوابة للعالم اجمع.

ويخرج الغطاس النصرات من تحت اعماق خليج العقبة يوم الجمعة عند الساعة الثانية عشر وقد يمدد النصرات خروجه من تحت الماء لتكون مدة الغطسة 85 ساعة وهو رقم عربي أردني جديد لم يسجل بالسابق.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى