الرئيسيةريادة

أيلة تدعم وتحتضن مشروعا لرياديين اردنيين

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – أعلنت شركة واحة أيلة للتطوير دعمها وتقديمها تمويلا جزئيا لتطوير مشروع “سولار بيزوكلين” للمبتكر الأردني والحائز على العديد من الجوائز العالمية، المهندس ماهر يوسف ميمون، والريادية تالا نصراوين القائم على اختراع تكنولوجيا التنظيف الذاتي للألواح الشمسية المولدة للطاقة الكهربائية.

وقال المدير التنفيذي للشركة المهندس سهل دودين إن تسخير الشركة لإمكانياتها المادية واللوجستية لدعم هذا المشروع يأتي ضمن استراتيجيتها الرامية الى تحقيق التنمية المستدامة في المملكة سواء من خلال إطلاق المبادرات النوعية أو عبر دعم الأفكار الريادية والرياديين الأردنيين، مشيرا إلى أن “سولار بيزوكلين” من المشاريع الخلاقة التي سيحدث تطويرها والاستثمار فيها آثارا إيجابية طويلة الأمد على الاقتصاد الوطني.

وبين انه سيتم استخدام مشروع أيلة كمنصة بحث وتطوير للمشروع من خلال اجراء التجارب لأكثر من تكنولوجيا تنظيف على 192 لوحة شمسية من مشروع واحة أيلة ومراقبة النظام على مدى 14 شهرا وإعداد تقرير مفصل يتضمن الحلول المقترحة للشركة والبناء عليها للتوسع تجاريا اقليميا ودوليا.

ولفت الى ان فكرة شركة ” سولار بيزوكلين” تقوم على تطوير تكنولوجيات تنظيف وإزالة الغبار نهائيا عن سطح الألواح الشمسية مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية المياه والصيانة والتكلفة والإبداع ما يزيد من كفاءة هذه الألواح المولدة للطاقة ويشجع على استقطاب المزيد من الاستثمارات لهذا القطاع الحيوي.

وبين ان فريق العمل يضم عددا من المبدعين الشباب الاردني من عدة خلفيات علمية في الطاقة، الكهرباء، الميكانيك، والبرمجة.

بدورهما ثمَّن الرياديان ماهر وتالا الدعم المميز الذي قدّمته شركة أيلة لمشروعهما والذي يشكل سابقة من نوعها على مستوى المملكة ان تقوم شركة خاصة باحتضان ابتكار بحثي وتقديم كافة سبل الدعم له، معربين عن أملهم في أن تقتدي بقية الشركات الأردنية بشركة أيلة وتقدم دعمها للأشخاص من أصحاب المشاريع الابداعية عامة والخضراء خاصة، حيث تؤدي هذه المبادرات الى خلق بيئة مميزة وخصبة للابتكار في الأردن، وايجاد فرص عمل جديدة وتزيد من روح المسؤولية والطموح لدى الرياديين و الباحثين في الأردن.

واشاروا إلى أن شركة سولار بيزوكلين تقوم الان بتطوير اكثر من تكنولوجيا لتنظيف الألواح الشمسية، وكانت من الرواد الذين سلطوا الضوء على أثر تراكم الغبار على الألوح الشمسية الكهروضوئية الذي يؤدي في معظم البلدان الصحراوية الى خسائر في الطاقة المولدة الى نسب قد تصل بين 20 بالمئة الى 40 بالمئة ما يعني تأثير كبير على عوائد الاستثمارات المتوقعة من مشاريع الطاقة الشمسية.

يذكر ان شركة ” أيلة” تواصلت مع المهندس ماهر ميمون وفريق العمل للاستفادة من مشروعهم في تنظيف الألواح الشمسية الممتدة على مساحة 65 الف متر مربع، وتنتج نحو 6 ميغا واط من الطاقة النظيفة لتغذية مياه البحيرات الاصطناعية من خلال الضخ المستمر الى جانب تأمين كافة مرافق ملعب الجولف من احتياجاته الخاصة بتحلية المياه والإنارة والري، كما قام فريق من الشركة بزيارة المشروع للاطلاع على آلية عمله وكيفية استفادة “أيلة” منه.

بترا 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى