الرئيسيةمسؤولية اجتماعية

المجتمع المدني بإقليم الوسط يحتفل بقصص نجاحه

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي- حتفلت منظمات المجتمع المدني بإقليم الوسط، اليوم الأحد، بالإنجازات التنموية وقصص نجاح التي حققتها مع برنامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID لدعم مبادرات المجتمع المدني خلال 2013 الى 2018، والذي حمل عنوان: “الشراكة لإحداث التغيير”.

وقد شارك 41 الفا و157 شخصا، من ثلاثة آلاف و864 منظمة من منظمات المجتمع المدني في المملكة، بالفرص التي وفرها برنامج USAID CIS في مختلف أقاليم المملكة “جنوب، وسط، شمال.

وقالت مديرة بعثة USAID في الأردن بالإنابة، نانسي ايسلك، إن مهمة الوكالة منذ 60 عاما في الاردن، هي تدريب وبناء قدرات منظمات المجتمع المدني لتصبح معتمدة على ذاتها في تطوير المجتمعات المحلية، وتصل لمستوى لا تحتاج فيه لأي دعم مستقبلي.

واضافت اننا نساعد منظمات المجتمع الدولي على تحقيق النمو الاقتصادي والتطور والاستقرار للمجتمعات المحلية، إضافة إلى تقوية الحكم الديمقراطي وتحسين الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين. من جهتها عرضت مديرة المشاركة المجتمعية في البرنامج إيمان النمري، لأثر البرنامج على إنجازات منظمات المجتمع المدني في محافظات: العاصمة، والبلقاء، ومأدبا والزرقاء، مشيرة إلى أن “أهم الدروس التي تعلمناها هو أن منظمات المجتمع المدني والمجتمعات المحلية تمتلك القوة لإحداث التغيير”، منوهة الى أن التغيير يحتاج إلى وقت، كما أن الانتقال من العمل الرعائي “الخيري” إلى الحقوقي يوفر إطارا مقنعا للتغيير. وبينت أعداد المستفيدين من المنح، وبناء القدرات، وبرنامج التطوير من أجل التغيير حسب كل محافظة، وكما يلي: العاصمة 13 ألفا و772 مستفيدا من المنح، البلقاء 2393 مستفيدا، مأدبا 1123 مستفيدا، الزرقاء 1141 مستفيدا.

أمّا المنظمات في عمان والتي تعمل على الصعيد الوطني فبلغ عدد المستفيدين 3899 شخصا.

وتضمن الحفل عرضا لقصص التغيير التي ساهمت بها خمس منظمات من المجتمع المدني، وهي: قصة الشبكة القانونية للنساء العربيات التي أحرزت تقدما في المدافعة عن حقوق النساء ضحايا العنف ضمن النظام القضائي، التي عرضت لها المديرة التنفيذية للشبكة سماح مرمش، وقصة منظمة “إدماج” المدافعة عن حق نزلاء مراكز الإصلاح بالحصول على فرص عمل متساوية بعد خروجهم من السجن، وقدّم لها المدير التنفيذي للمنظمة عبدالله الناصر.

كما جرى عرض قصة نجاح جمعية “خطوتنا” الرائدة في ضمان حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية في محافظة الزرقاء ومناطق أخرى، إلى جانب قصة مركز الأميرة بسمة – العقبة “كضيف على الحفل” في تمكين النساء في مجتمعات مهمشة.

من جهتها، قدّمت مسؤولة تطوير الأعمال في مبادرة “نوى” علا الحمصي إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد، لدور المبادرة في التشبيك بين الداعمين ومؤسسات المجتمع المدني، إلى جانب قياس الأثر الاجتماعي للمشاريع الخيرية والتنموية، وتشبيك المتطوعين مع الفرص التطوعية. كما تضمن الحفل عرضا موسيقيا، لأبرز قامات الفن العربي، لجمعية “إعزف” للموسيقى “الموسيقى من أجل التنمية وبناء التماسك الاجتماعي” أدتها جوقة الشباب من جبل النظيف – رواد التنمية.

يُذكر أن برنامج USAID CIS، أقام احتفالية لإنجازات إقليم الجنوب في معان قبل أيام، وسيقوم خلال الأيام القادمة بعمل احتفالية لإقليم الشمال في إربد.

بترا 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى