الرئيسيةريادة

” انتاج” تدعو لاجتماع تاسيسي لمجلس قادة الشركات الناشئة في 18 الشهر الجاري

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الغد – ابراهيم المبيضين

حددت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الاردنية ” انتاج” يوم 18 من شهر تموز ( يوليو ) الجاري موعدا لعقد اكبر اجتماع للشركات الناشئة في قطاعي تقنية المعلومات والاتصالات في الاردن، بهدف اتخاذ اولى الخطوات لتاسيس مجلس قادة الشركات الناشئة والتي ستكون الجهة الممثلة لهذه الشركات بهدف ايصال صوتها الى القطاع الخاص والحكومة وحل مشاكل بنفسها.

ودعت الجمعية جميع الشركات الناشئة في الاتصالات وتقنية المعلومات الى المشاركة في هذا الاجتماع الذي سينعقد في جامعة الحسين التقنية بحضور مجلس ادارة الجمعية والمهتمين والخبراء في قطاع ريادة الاعمال في الاردن.

وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج الدكتور بشار حوامدة في رسالة فيديوية نشرت على الصقحة الرسمية للجمعية على الفيسبوك بانه ايمانا من ادارة جمعية انتاج باهمية الشركات الناشئة والصغيرة والتركيز عليها فقد كان هناك اقتراحات لتاسيس مجلس لقيادة الشركات الناشئة يؤسس من الشركات نفسها.

واضاف حوامدة في رسالته : ” لاتخاذ خطوة عملية في هذا الاتجاه سينظم أهم اجتماع لهذه الشركات في 18 الشهر الجاري بحضور مجلس ادارة انتاج بجامعة الحسين التقنية”.

وقال حوامدة : ” نتمنى تواجد اكبر عدد من الشركات الناشئة لان هذا المجلس سيمثلهم وسيكون الركيزة الاساسية  لدعم اعمالهم ويكون بمثابة صوت موحد لهم امام القاع الخاص ومجلس ادارة انتاج والحكومة”.

واكد اهمية تواجد الشركات في الاجتماع لاختيار مجلسهم بانفسهم.

وخلال الاجتماع – وهو الاول من نوعه – سيجري بحث كافة التفاصيل ووضع خطط العمل التي يرتئيها الرياديين، وذلك بعد أن ينتخبوا منهم أعضاء اللجنة التوجيهية بما فيهم الرئيس ونائبه والتي ستمثل مجلس قادة الشركات الناشئة.

وسيكون المجلس التاسيسي لقادة الشركات الناشئة بمثابة هيئة عامة للشركات الريادية؛ حيث جرى تحديد معايير لاختيار الشركات والمجلس الذي من المتوقع أن يتكون من 7 أعضاء من بينهم رئيس لهم.

وستقوم الإدارة التنفيذية في “انتاج”بدعم هذا المجلس وتسهل أعماله ليعملوا ويمثلوا أنفسهم بأنفسهم.

 وتعتبر خطوة تاسيس مجلس قادة الشركات الناشئة في الاردن الاولى من نوعها وذلك بعد  أكثر من 8 سنوات، من الحراك الريادي في المملكة والذي تمخض عنه ظهور وخروج مئات الشركات الريادية، وخصوصا في قطاع تقنية المعلومات، حيث كان يشكو كثير من الرياديين عدم وجود جهة تمثلهم وتوصل مشاكلهم وتحاول حلها، بعيدا عن الجهات الحاضنة لهم، فالجهود كانت مبعثرة، وكل ريادي كان يقاتل لوحده أو بدعم من جهته الحاضنة في محاولته لتجاوز العقبات التي يواجهها في طريق تحويله مشروعه إلى مشروع إنتاجي.

 وتأمل جمعية “انتاج” أن يكون لهذا المجلس قيمة مضافة كبيرة؛ وأن يكون “صوت تلك الشركات”، في وقت تشير فيه أرقام غير رسمية إلى وجود مئات الشركات الريادية في الأردن، وأكثر من 246 برنامجا وجهة تدعم ريادة الأعمال في بلد تتجاوز فيه نسبة البطالة الـ18 %.

 وسيسعى المجلس بكل جهده لتمكّين بيئة الأعمال في المملكة والضغط لتحسين التشريعات والقوانين التي تدفع تلك الفئة من الشركات الى تعزيز نموها والوصول إلى التمويل والمستثمرين والأسواق الاقليمية والدولية.

وتامل انتاج ايضا ان يكون المجلس رافعة لتلك الشركات، لتذليل العقبات التي تواجهها كالوصول إلى التمويل ولقاء المستثمرين والمؤسسات المالية المحلية والإقليمية والدولية، جنبا الى جنب مع تعزيز نمط رأس المال البشري، ولدعم تبادل المعرفة والخبرة بين الشركات الناشئة المحلية والإقليمية والدولية، بالإضافة للعمل عن كثب لجمع الشركات الناشئة في جميع محافظات الأردن بداخله عبر تحديد معايير للشركات الناشئة التي ستنضم الى مجلس قادة الشركات الناشئة في الأردن.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى