أخبار الشركاتاقتصادتطبيقات ذكيةمسؤولية اجتماعية

التكنولوجيا في مواجهة ” كارثة نيبال “……

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
سارعت العديد من الشركات الكبرى في عالم التكنولوجيا إلى التفاعل مع الأخبار المأساوية للزلزال العنيف الذي ضرب نيبال، السبت، وخلف حتى الآن أكثر من 4000 قتيل وآلاف الجرحى والمشردين في كارثة إنسانية حظيت باهتمام كبير حول العالم.

” جوجل”
كانت “جوجل” من أوائل الشركات التي سارعت إلى تقديم المساعدة في محنة نيبال عبر إطلاق أداة مجانية تسمى “Person Finder” لتساعد المستخدمين في العثور على أي أشخاص مفقودين محتملين.
يوفر الموقع إمكانية الحصول على معلومات بشأن الأشخاص المحتمل تضررهم من الزلزال نظرا لوجودهم في أماكن الخطر، مع توفير إمكانية البحث في قاعدة بيانات الموقع عبر الرسائل القصيرة.
وحرصت غوغل على إتاحة جميع البيانات في قاعدة بيانات الموقع للجميع بالمجان، كما سمحت لوسائل الإعلام والمنظمات الأهلية وغيرها من الهيئات إضافة الأسماء التي لديهم إلى قاعدة البيانات.

فيسبوك
استعملت الشبكة الاجتماعية الأولى في العالم، فيسبوك، خاصية “Safety Check”، التي أطلقتها في أكتوبر الماضي.
وتقوم الخاصية بتعقب المستخدمين (اعتمادا على بيانات حساباتهم أو أماكن تواجدهم التي قاموا بتسجيلها)، في الدول التي تقع فيها كوارث طبيعية.
وتمكن هذه الخاصية المستخدم عبر إشعارات مختلفة من الاطمئنان على عائلته وأصدقائه من خلال رسائل عامة.

أبل
أما شركة أبل فعقدت شراكة مع الصليب الأحمر الأميركي، وطلبت من مستخدميها التبرع بالأموال لجهود الإغاثة الإنسانية عبر متجر iTunes، حيث أكدت أبل أن قيمة التبرعات بالكامل ستذهب إلى المحتاجين.

تويتر
أقدم موقع تويتر على القيام بجهود مماثلة لجهود أبل حيث ساهم في جمع التمويل اللازم لجهود الإغاثة عبر مجموعة من الاتفاقيات مع منظمات غير ربحية، من بينها منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”.

فايبر
خدمة الاتصالات الشهيرة “فايبر” بدورها ساهمت في مساعدة المستخدمين في نيبال بعدما سمحت لهم بإجراء مكالمات إلى أي أرقام أرضية أو محمولة في أي مكان بالمجان خلال 48 ساعة من وقوع الكارثة.

المصدر : موقع سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى