اقتصاد

الربيع العربي يرفع فاتورة الغذاء الأردنية 25 %

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

تسببت احداث الربيع العربي التي اندلعت في العديد من الدول العربية قبل اكثر من اربعة اعوام في رفع فاتورة الغذاء الاردنية بنسبة 25 بالمئة بفعل موجات اللجوء الى عبرت الى المملكة وبخاصة السوري.

وحسب نقيب نجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق كانت فاتورة الغذاء السنوية عند 3ر3 مليار دولار دفعتها رياح الربيع العربي الى 2ر4 مليار دولار ياستثناء مستوردات القمح المحصورة بيد الجهات الرسمية.

وقال الحاج توفيق في تصريح صحافي لــ(بترا) ان مستوردات المملكة الغذائية من قبل القطاع الخاص زادت بشكل تدريجي منذ  ان وقعت احداث الربيع العربي حيث استقبلت المملكة افواجا كبيرة من اللاجئين السوريين الذين سكنوا المخيمات او خارجها اومن خلال تزويد المناطق السورية القريبة من الحدود الاردنية بما تحتاجه من مواد غذائية عن طريق منظمات محلية او عربية او دولية.
وعدد الحاج توفيق ابرز مستوردات المملكة من المواد الغذائية خلال العام الماضي ومنها السكر بقيمة 183 مليون دولار ورز 187 مليون دولار ودواجن مجمدة 54 مليون دولار ولحوم مجمدة بقيمة 67 مليون دولار.
كما استوردت اسماك مجمدة بقيمة 20 مليون دولار وتونة معلبة بقيمة 52 مليون دولار واجيان مختلفة 106 ملايين دولار وحليب مجفف بقيمة 132 مليون دولار .
وحسب الحاج توفيق استوردت المملكة خلال العام الماضي زيوت نباتية (ذرة ونخيل وعباد الشمس) بقيمة 78 مليون دولار وبقوليات باستثناء البرغل والفريكة بقيمة 37 مليون وشاي بقيمة 43 مليون دولار.

المصدر : وكالة الانباء الاردنية ( بترا )

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى