أخبار الشركات

شركة البوتاس العربية توزع 100 مليون دينار أرباح على المساهمين

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

عقدت الهيئة العامة لشركة البوتاس العربية إجتماعها العادي الثامن والخمسين يوم الخميس الموافق 23 نيسان 2015 برئاسة جمال الصرايرة رئيس مجلس الإدارة وحضور أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية ومساهمي الشركة والقائم بأعمال مراقب عام الشركات.  وتم في الاجتماع مناقشة تقرير مجلس الإدارة والبيانات المالية للشركة للعام 2014 وخطتها المستقبلية.

وبين جمال الصرايرة ان شركة “البوتاس العربية”حققت أرباحاً صافية في العام الماضي (2014) بلغت حوالي 100 مليون دينار أردني بعد اقتطاع الضريبة والمخصصات، وذلك بالرغم من أزمات سوق البوتاس العالمي وتحديات ارتفاع الكلف.  وصادقت الهيئة العامة على مقترح مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بواقع 120% من رأس المال، كما أن مبالغ توزيعات أرباح التي تعادل حوالي 100 مليون دينار تعد من ضمن أعلى توزيعات تمت في سوق عمان المالي خلال هذا العام.  هذا وبلغ إجمالي إيرادات خزينة الحكومة الأردنية من شركة البوتاس العربية أكثر من 58 مليون ديناراً عام 2014، كما تبرعت الشركة بمبلغ 7.5 مليون دينار لتنمية المجتمعات المحلية والتنمية الإجتماعية في سائر أنحاء المملكة. وبلغت الرواتب النقدية والمزايا لموظفي الشركة 64 مليون دينار.

وفي تعليقه على نتائج الشركة بين رئيس مجلس الإدارة أن هذه النتائج تعكس زيادة في الإنتاج والمبيعات، تزامنت مع انخفاض في سعر بيع البوتاس في الأسواق العالمية من 380 دولاراً إلى 300 دولار (أي بنسبة 21%) خلال العام، وارتفاع كلف الإنتاج لشركة البوتاس العربية ارتفعت كلفة الطاقة والكهرباء بحوالي 15% في عام 2014 مقارنة مع عام 2013، وارتفاع كلفة المياه بنسبة 14% وارتفاع كلفة اليد العاملة بنسبة 4%.

وركز الصرايرة في كلمته أن الخطط المستقبلية للشركة تركز على الإستثمار في توسيع قاعدة أصول الشركة في الأردن لتأمين البنية التحتية اللازمة للتوسع، موضحاً أن هذه الإستثمارات ستعود بنتائج إيجابية هامة لكافة الأطراف المعنية، ومن أهمها زيادة استحداث فرص العمل في مراحل تنفيذ هذه المشاريع. ورصدت الشركة مخصصات في الموازنة التقديرية لمشاريع رأسمالية مستقبلية تبلغ في مجملها حوالي مليار دولار أمريكي وتشمل التوسع في إنتاج البوتاس والصناعات المشتقة حيث أن مجلس الإدارة وافق على مشاريع توسعة سوف ترفع كمية الإنتاج بمقدار 245 ألف طن سنوياً بكلفة تتجاوز 200 مليون دينار وسوف تكتمل أعمال البناء في هذه المشاريع في عام 2018، بالإضافة إلى مشاريع تنويع مصادر الطاقة، وتمويل مشروع سد وادي إبن حماد الذي سيوفر مياه الشرب للمواطنين في الجنوب إضافة إلى تلبية بعض احتياجات الشركة، ومشروع إنشاء ميناء صناعي جديد في العقبة بالتعاون مع شركة مناجم الفوسفات الأردنية، بالإضافة إلى مشروع خفض النفقات.

وأكد جمال الصرايرة على استمرار شركة البوتاس العربية  بدعم المسؤولية الإجتماعية حيث أنفقت شركة البوتاس العربية أكثر من 7.5 مليون دينار أردني خلال عام 2014.  وكان من أهم أركان برنامج المسؤولية الإجتماعية لشركة البوتاس العربية تقديم 51 جهاز غسيل كلى بكلفة 800 ألف دينار إلى المستشفيات الحكومية في سائر أنحاء المملكة في الفترة 2012 – 2014، يستفيد منها أكثر من 50 ألف مريض سنوياً، وإنشاء خمس مدارس ثلاثة منها ثانوية واثنتين للمراحل الدراسية الأولى.

وتعد شركة “البوتاس العربية” واحدة من أهم الشركات الوطنية الداعمة للاقتصاد المحلي، كما أنها من أولى الشركات المصدرة والجاذبة للعملات الصعبة إلى الأردن، حيث رفدت شركة البوتاس العربية مخزون العملات الصعبة للمملكة خلال عام 2014 بحوالي 650 مليون دولار أمريكي، ، كما بلغت مشتريات الشركة من السوق المحلي  165 مليون دينار.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى