اقتصادالرئيسية

دراسة: هكذا يتم “تعذيب” ملايين الموظفين حول العالم

شارك هذا الموضوع:
هاشتاق عربي – كشفت دراسة حديثة أن الملايين من الموظفين حول العالم يجبرون على “عادة يومية خاطئة” تزيد الضغط النفسي عليهم وتسبب لهم الإرهاق.

وحسب الدراسة التي أجريت في جامعة “أوكسفورد”، فإن الساعة البيولوجية للإنسان ليست مبرمجة لكي يذهب إلى العمل قبل العاشرة صباحا.

ووفقا للدراسة، فإن بدء العمل في ساعة مبكرة من اليوم لن يكون له مردود جيد، بل سيولد ضغطا نفسيا كبيرا ويسبب الإرهاق للموظف.

ويبدأ مئات الملايين من الموظفين حول العالم أعمالهم في ساعات مبكرة، ربما السابعة أو الثامنة صباحا، بعد استيقاظ صعب وتذمر من الذهاب للعمل.

ووصفت الدراسة الاستيقاظ باكرا والترنح من فوق الأسِرّة بأنه “ضربا من التعذيب في العصر الحديث”.

وعللت هذه النتائج إلى أن الساعة البيولوجية لمن لم يبلغ الخامسة والخمسين من عمره، ليست مبرمجة لكي يذهب إلى العمل قبل الساعة العاشرة صباحا، بل إن طلاب الجامعات لا يجب أن يبدأوا تلقي المحاضرات قبل الحادية عشر صباحا.

كما يشدد معدو الدراسة على أن الأطفال في سن مبكرة لا ينبغي أن يذهبوا إلى المدرسة قبل الثامنة والنصف صباحا.

وأوضحت الدراسة أننا “نعيش في مجتمع لا يتمتع بالقدر الكافي من النوم”، مشيرة إلى أن ذلك “يتسبب في إعاقة النظام البدني والعاطفي المرتبط بالمؤهلات والقدرات، الأمر الذي يقلل تركيز الموظف وبالتالي إنتاجيته”.

سكاي نيوز 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى