وعنون فيسبوك اعتذاراه بـ”نحن مسؤولون عن حماية معلوماتك، وإذا لم نكن قادرين على ذلك، فنحن لا نستحقها”، وتم نشر الاعتذار في صحف مثل “ديلي أون صانداي” و”صانداي تلغراف” و”صنداي ميرور” و”صنداي إكسبريس”.

وأورد الاعتذار أن ما حصل كان خرقا للثقة لكن ذلك لن يحصل مجددا، مضيفا أن قام بتقييد المعلومات التي تحصل عليها بعض التطبيقات أثناء التسجيل من خلال فيسبوك.

وجاءت رسالة الاعتذار الموقعة من المؤسس مارك زوكربرغ بعد موجة انتقادات واسعة ضد الموقع بسبب خرق بيانات المستخدمين، فيما قيل إنه لفائدة حملة ترامب الانتخابية.

وأدت الفضيحة إلى خسارة الموقع 58 مليار دولار في أسواق المال، بعدما أقر الموقع بارتكاب خطأ.

سكاي نيوز