وأفادت “سكاي نيوز”، الخميس، بأن تكنولوجيا جوجل تستخدم في تحليل الأجسام في الصور التي تلتقطها الطائرات المسيرة بصورة تلقائية.

وأعرب العديد من موظفي غوغل عن غضبهم إزاء استخدام هذه التكنولوجيا في أغراض عسكرية.

ويستعمل مشروع “مافن” الذي تديره وزارة الدفاع الأميركية تكنولوجيا TensorFlow لتحليل كم ضخم من الصور التي تجلبها الطائرات الأميركية دون طيار حول العالم.

وأطلق البنتاغون مشروع “مافن” العام الماضي من أجل تحليل الصور التي تجمعها الدرونز، بالاستعانة بأدوات التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي.

ويعد TensorFlow أحد تطبيقات التعلم الآلي التي تسمح للحواسيب بتحسين التعرف على الأشياء الموجودة في الفيديوهات، لوجود لوغاريتمات تستطيع تحديد السيارات والأشجار وتزيد من قدرة الإنسان المحدودة على تحديد الأجسام الخطيرة في العدد الهائل من الفيديوهات الذي يصل يوميا إلى البنتاغون.

سكاي نيوز