خاصشبكات اجتماعية

الأحمد : إستخدام شبكات التواصل الإجتماعي بطريقة ذكية يفتح أفاقا كبيرة أمام المستخدمين

شارك هذا الموضوع:

أرقام عالمية تقول بان 41% من ” المليونيرات” حول العالم يتواجدون على شبكة ” لينكد إن” المهنية

هاشتاق عربي – إبراهيم عبدالله المبيضين

قال المستشار والمدرّب في مضمار الإعلام الإجتماعي خالد الاحمد اليوم بانّ الأهمية والقوة في إستخدام شبكات التواصل الإجتماعي على شاكلة ” فيسبوك” و “تويتر” ليست في اعداد المعجبين بالصفحات او المتابعين للمستخدم، ولكن “الاهمية والقوة تكمنان في  التفاعل الايجابي مع منشورات المستخدم وفيما اذا كانت مفيده ومثمره للجمهور.

وأكد الأحمد في حديث لـ ” هاشتاق عربي” أهمية نشر الامور الايجابية والمفيدة بعيدا عن المنشورات التي يمكن ان تعكس امورا سلبية عن حياتنا، او تحمل اثار سلبية على المجتمع في حال تعميمها ونشرها، وقال : ”  ان نشر المحتوى عبارة عن أرشفة لكل أقوالك فأحرص على أن تترك شيأ مشرفا عنك”.

واشار الى أهمية استغلال شبكات التواصل الاجتماعي في تطوير حياتنا وأعمالنا، وذلك لاتنها تمنحنا فرصل للقاء شخصيات قد لا تتيح حياتنا الواقعية لقاؤهم.

وقال : ” في حياة الواقع كل منا له معارف وأقارب ولكن داخل حلقة محدودة، ولهذا التواصل على منصات الاعلام الاجتماعي يمنحنا خلق حياة افتراضية بدون اي حدود ونستطيع التواصل مع أصحاب قرار لم نكن لنصل صوتنا اليهم في عمرنا فلنستغل التواصل على المنصات الاجتماعيه بطريقه ذكية “.

واشار الى أن إستخدام مختلف شبكات التواصل الإجتماعي بشكل ذكي من حيث توقيت النشر ونوعية المحتوى يمكن ان يفتح ابوبا وافاقا واسعة امام مستخدمي هذه الشبكات الاجتماعية مع اختلاف قاعدة مستخدمي والاغراض التي وجدت لها معظم شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يغلب على ” فيسبوك” الطابع الاجتماعي، فيما يغلب على ” لينكد ان” الطابع المهني والاستخدامات من اجل التواصل بين الشركات والمؤسسات والباحثين عن اعمال، فيما تركز ” تويتر” على التواصل الاجتماعي ونشر الاخبار وابداء الاراء.

واستعرض الاحمد لهاشتاق عربي بعض الارقام والاحصاءات العالمية التي تؤشر الى قوة وامكانايت الاستفادة من شبكات التواصل الاجتماعي، لافتا الى ان قاعدة مستخدمي ” فيسبوك” حول العالم تضم اليوم 1.39 مليار مستخدم نشط، منهم حوالي 81.3 مليون مستخدم عربي نشط لهذه الشبكة الاجتماعية.

واوضح بان الارقام العالمية تقول بان 29.7% من اجمالي مستخدمي ” الفيسبوك” النشطيين تتراوح اعمارهم بين 25 سنة الى 34 سنة.

وقال بان قاعدة مستخدمي ” تويتر” حول العالم تضم اليوم 271 مليون مستخدم نشط، وبان قطاعات التجزئة والمطاعم هي الاكثر استخداما وتواجدا على هذه الشبكة، وبان قطاع الملابس هو الاقل تواجدا على “تويتر”.

واكّد بان الاحصاءات تظهر ان 13% من اجمالي مستخدمي ” لينكد ان” حول العالم ليس لديهم حسابات على ” فيسبوك”، وبان 41% من المليونيرات حول العالم يتواجدون على شبكة ” لينكد ان” المهنية.

ياتي حديث الاحمد هذا بعد المحاضرة التي قدمها ونظمت يوم السبت الماضي في منصة ” زينك” للابداع ، حول الاعلام الاجتماعي وكيفيات الاستفادة من شبكات التواصل الاجتماعي في الحياة الاجتماعية ولتطوير الاعمال.

وحضر المحاضرة المجانية حوالي 180 شخص من خلفيات تقنية مختلفة ، وتحدث الاحمد خلال هذه المحاضرة عن سلوكيات نشر المحتوى على هذه المنصات وبعض نقاط عمل الاستراتيجية المهمة كتحديد الهدف من التواجد ووضع مؤشرات مقاييس النجاح والتفاعل مع الجمهور وبناء علاقات مع المؤثرين والتسويق من خلال المحتوى

وبعدها جرى عرض أحدث الأدوات التي تساعد على رصد العلامة التجارية وكيفية بناء قوائم لصفحات نشطة بمجالات متخصصة لتعمل كمرجع لأي شخص يرغب بنشر محتوى قيم بشكل دوري ومنظم عن طريق أدوات ادارة حسابات العلامات التجارية.

وجرى الحديث خلال المحاضرة عن أوقات نشر المحتوى واستراتيجية تحديد نوع المحتوى ويشمل ذلك محتوى ذو علاقة مباشرة بالعلامة التجارية وآخر ذو علاقة بمجال عمل هذه العلامة وأخيرا محتوى تفاعلي اجتماعي.

وشارك في تقديم المحاضرةايضاانس مرعي من دبي الذي مثّل “اللينكدان” وقدم نصائح كيفية استعمال اللينكدان والترويج الشخصي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى