بالنسبة إلى “إل جي”، مثلا، أعلنت الشركة عن نسخة جديدة من “إل جي في 30″، ويرتقب أن يحتفظ بشكل هاتف “في 30″، لكنه سيكون معززا بعدد من الميزات، لاسيما في الكاميرا.

ولم تفصح “إل جي” عن أي تفاصيل، كما أن الشركة لم ترتب أي نشاط، حتى الآن، في مؤتمر برشلونة، أما شركة “سامسونغ” فستعلن  عن هاتفها “غالاكسي إس 9″، في الخامس والعشرين من فبراير.

وتشير التسريبات إلى أن الهاتف سيكون بشاشة AMOLED يصل قياسها إلى 5.8 إنش، فضلا عن معالج من طراز “سناب دراغون 845″، وكاميرا خلفية واحدة، و4 غيغابايت من الذاكرة المؤقتة، أما هاتف “غالاكسي إس 9” فستصل شاشته إلى 6.2 إنش، وذاكرة مؤقتة بسعة 6 غيغابايت.

في غضون ذلك، ينتظر تطرح شركة هواوي الصينية هاتف “بي 20″، في ثلاث نسخ، ويرجح أن تكون عدسة الكاميرا الخلفية بدقة 40 ميغابيكسل، لتواصل الشركة الصينية بذلك حرصها على ميزات التصوير.

سكاي نيوز