وجرى تصوير الملياردير أوليغ ديريباسكا ونائب رئيس الوزراء سيرغي بريخودكو داخل يخت فاخر يملكه الأول، وهي الفيديوهات والصور التي تقول عنها المعارضة إنها دليل قاطع على الفساد.

وقضت محكمة روسية، الأربعاء، بضرورة حذف وإزالة هذه الفيديوهات من المواقع الاجتماعية، لأنها “تستهدف خصوصية ديريباسكا”.

وبدأت “فضيحة الفيديوهات” حين نشرت أناستسيا فاشوكيفيتش على حسابها في إنستغرام صورا وفيديوهات للشخصين على متن اليخت.

وكشفت “ديلي ميل” أن أناستسيا فاشوكيفيتش تشتغل كمرافقة في اليخت تحت اسم ناستيا ريبكا.

وتدّعي ريبكا أن لها علاقة مع ديريباسكا وتقول إنه تم التعاقد معها لـ”قضاء بعض الوقت على يخت الملياردير الروسي”.

وأضافت هيئة تنظيم الاتصالات الروسية هذه الصور (عددها 14) والفيدوهات (مدتها 25 دقيقة) إلى قائمة المواد المحظورة على الإنترنت.

سكاي نيوز