وقالت التقارير إن “السورس كود” المستخدم في نظام التشغيل “iOS 9” تم تسريبه ونشره على موقع “غيت هاب”.

وغالبا ما تحتفظ الشركات المصنعة للهواتف بشيفراتها البرمجية لنفسها ولا تسربها لأي كان.

وقد أمرت “أبل” موقع “غيت هاب” بحذف ومسح الأكواد البرمجية، مشيرة إلى أن هذا “التسريب لن يضر بأمن وسلامة هواتفها”.

وقالت الشركة في بيان “السورس كود الذي تم تسريبه قديم.. إذ تستخدم معظم أجهزتنا حاليا نظام آي أو إس 10”.

وأضافت “وفقا لبياناتنا، فإن 93 في المئة من مستخدمي أبل يستخدمون النظام التشغيلي الجديد.. مما يعني أن  هذا التسريب لن يضر في شيء”.

سكاي نيوز