ويعاني محمد بتيل (23 عاما) من التهاب الشبكية الصباغي، ولم يتمكن من تجاوز خوفه من الكلاب ليحصل على كلب تم تدريبه خصيصا لمساعدة المكفوفين.

وسحصل باتيل على الحصان “ديغبي” البالغ من العمر 8 أشهر، بعد نحو عامين، عندما يكمل برنامجه التدريبي، إلا أنهما يلتقيان من فترة لأخرى في جلسات تدريبية.

وأوضحت كاتي سميث، التي تعمل على تدريب ديغبي، إنه يرتدي الحفاضات وقادر على قضاء حاجته بصورة منظمة.

وأشارت إلى أنه من الجيد أن يتم الاعتماد على الأحصنة في التعامل مع المكفوفين، لأن دورة حياتهم أطول من الكلاب، إذ تعيش الأحصنة من 45 إلى 50 عاما.

سكاي نيوز