الرئيسيةخاصريادة

” شومان” تستضيف رئيس الوكالة السنغافورية للتنمية …..في ندوة بعنوان ” الابتكار: من الفكرة الى النجاح”

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي- رصد ابراهيم المبيضين

تعقد مؤسسة عبد الحميد شومان يوم 12 من شهر شباط ( فبراير ) الجاري لقاءا وندوة ستحمل عنوان “الابتكار: من الفكرة الى النجاح – قصة سنغافورة” والتي سيتحدث فيها للدكتور فيليب يو، رئيس الوكالة السنغافورية للتنمية (SPRING Singapore). 

وسيشارك الدكتور فيليب يو الحضور والمشاركين الاردنيين قصة نجاح جمهورية سنغافورة، كونه يعد أحد المساهمين في تحقيقها من خلال دعم البحث العلمي والابتكار وإدماجهما في التنمية الاقتصادية.

الندوة ستنعقد يوم الإثنين الموافق 12 من شباط ( فبراير ) الجاري من الساعة السادسة وحتى الثامنة مساءً في المركز الثقافي الملكي – قاعة المؤتمرات.

وسيطلع الحضور في الندوة على العوامل الممكنة التي صنعت من سنغافورة قصة نجاح في الابتكار من أجل التنمية، بدءا من وضع السياسات المحفزة ومرورا بتوفير الاستثمار اللازم وتعزيز الإنتاجية الاقتصادية وتطوير رأس المال البشري وصولا إلى ضمان شراكة فعالة مع قطاع الأعمال والصناعة، ومناقشة كيفية الإفادة من هذه التجربة في بلورة تجربتنا الأردنية الخاصة. 

ويعتبر البحث العلمي والابتكار اليوم محورا اساسيا لتحقيق التنمية الاقتصادية لا سيما مع التطور التقني الذي نشهده يوما بعد يوم، اذ يرى الدكتور فيليب يو أن مواكبة التطورات والسير نحو المستقبل بثقة وثبات، يحتاج إلى الاستثمار في رأس المال البشري المعرفي، والاستثمار في البنية التحتية الداعمة للابتكار، والاستثمار في المشروعات الناشئة.

وبالنسبة للدكتور يو، فإن الاستثمار في رأس المال البشري المعرفي وتطويره وتهيئته للإبداع والابتكار، هو ملخص التجربة السنغافورية التي حجزت مكانا لائقا بين دول العالم، وهو ما يمكن تسميته الاقتصاد الموجه، والذي يقوم على دعم الابتكار والإبداع، ودعم المشاريع الناشئة، ودعم مراكز البحث العلمي، ودعم البحوث التطبيقية.

كما يؤمن الضيف بأن الطريقة الوحيدة للاحتفاظ بحماسة الشباب هو “اجتذاب الشباب اللامعين من الخارج لإذكاء شعلة الحماسة في المدارس”. وهو بذلك يرى أن “سنغافورة صورة مصغرة من أمريكا، فنحن نجتذب المهارات من كل مكان”. ويضيف “الأساس في سياستنا هو ضمان ألا يرى الشباب أننا نعيش في مدينة مرفهة، ولكن أن يروا أن لدينا بالفعل منافسين مصممين على التطور وأداء عمل أفضل منا. وهذا أمر مهم”.

ويتزايد ايماننا اليوم في الأردن بأهمية تعزيز الربط ما بين البحث العلمي والابتكار كعامل أساسي في العملية التنموية، حيث يقود الابتكار، ليس فقط إلى نماذج وتطبيقات وتكنولوجيا جديدة، وإنما أيضاً إلى اقتصاد أكثر تنافسية وفرص تشغيل جديدة ومستدامة في مجتمع واع لتحدياته والفرص الكامنة فيه. 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى