الرئيسيةشبكات اجتماعية

دراسة: شبكات التواصل الاجتماعي قد تسبب الوفاة المبكرة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي 

كشفت دراسة حديثة أن المستخدمين النشطين للشبكات الاجتماعية يعيشون أقل من الآخرين بنسبة 10% في المتوسط.

ووفقا لباحثين من جامعة ستانفورد الأميركية، فإن المشاكل الصحية التي تنشأ بسبب الانغماس المستمر في الشبكات الاجتماعية، تؤدي إلى وفاة أسرع.

وأكدت الدراسة أن المستخدم النشط لوسائل التواصل الاجتماعي يقضي من وقته 4 ساعات يوميا في استخدامها، فيما يقضي المستخدم العادي أكثر من ساعة واحدة في المتوسط.

ووفقا لمعدي الدراسة فإن مستخدمي الشبكات الاجتماعية يقومون أحيانا بخطوات متهورة من أجل كسب “اللايكات”.

كما أن الناس لا يستخدمون مواقع التواصل من أجل رفع مستوياتهم الثقافية أو ممارسة الرياضة، بل يحرمون أنفسهم من فرصة الحفاظ على صحتهم وإطالة أمد حياتهم. عدا عن أن تعابير وجه الشخص الذي يجلس بشكل مستمر في مواقع التواصل الاجتماعي تتغير بشكل مستمر بسبب ردة فعله على الرسائل المختلفة، وكنتيجة للحركة المستمرة لعضلات الوجه تظهر التجاعيد في وقت مبكر.

روسيا اليوم 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى