ويأتي اختيار جزماتي في المهرجان الذي بدأ في عام 1951، وسط حضور أفلام تناقش قضايا اجتماعية وسياسية ملحة في العالم.

وركز المهرجان، الذي يعرف أيضا باسم (برلينالي)، في برنامجه لـ 2016، على اللاجئين والهجرة بعد وصول أكثر من مليون لاجئ من الشرق الأوسط وأفريقيا، بينهم جزماتي نفسها، إلى أوروبا مما أحدث هزة عنيفة في الساحة السياسية الأوروبية.

وستقوم جزماتي (30 عاما)، التي تدير مع زوجها شركة لتوريد الأطعمة في برلين، بالطهي لأكثر من 400 ضيف سيحضرون الحفل.

وقالت جزماتي حين علمت باختيارها “عندما ذهبت واستوعبت أنه ليس أي مهرجان بل هو برلينالي غمرتني السعادة… بدا الأمر وكأنني أقترب من تحقيق أحلامي”.

وستؤدي جزماتي عملها تحت إدارة الطاهي الرسمي للمهرجان مارتن شرفو، بالتعاون مع الطاهية اللبنانية الأميركية، باربرا مسعد المعروفة بتأليفها كتبا عن الطهي والأطباق السورية.

وتتنوع الأصناف في قائمة الأطعمة التي ستقدمها من الباذنجان المحشو من حلب إلى المعكرونة السورية من دمشق المتبلة بصلصلة التمر الهندي ودبس الرمان.

وقالت جزماتي “يعتقد الناس أن طعامنا ليس فيه إلا الفلافل والحمص لكن بعد ذلك يعرفون أنه مطبخ ثري جدا”، وفق ما نقلت رويترز.

سكاي نيوز