الرئيسيةتكنولوجيا

خبراء: الشركات الكبرى في الأردن تنفق نحو ثلث موازنتها على التسويق الرقمي

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

قدر خبراء في مجال التسويق الرقمي، ان الشركات الكبرى في الأردن تنفق نحو ثلث موازنتها السنوية على التسويق الرقمي، وفقا لدراسات وتقديرات اجمالية.

وقال هؤلاء خلال مشاركتهم في الجلسة الحوارية التي عقدتها جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج”، ان الانفاق الرقمي يتوزع ما بين: الانفاق على محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعي والاتفاق المباشر مع العميل.

وأكد المدير التنفيذي لجمعية انتاج المهندس نضال البيطار، ان التسويق الرقمي من المواضيع الأكثر اهمية عند الشركات، لاسيما الشركات التي تتعامل مع المستهلكين الافراد.

وأشار البيطار، ان هذه الجلسة لها ميزة كبيرة نظرا لأنها جمعت عددا من الخبراء ذوي الكفاءة الكبيرة في مجال التسويق الرقمي، منوها الى ان انتاج تسعى دائما لمنح الفائدة لأعضائها من خلال مناقشة اهم المواضيع التي تهم القطاع.

وقال مدير عام شركتي “ميديا سكوب” و”ليفانت نيتورك”، زيد ناصر، أن التسويق الرقمي في الأردن أصبح ضرورة لضمان الوصول الى الجمهور المستهدف والموجود بشكل رئيسي الأن على قنوات التسويق الرقمي.

وأشار ناصر، الى ان الأردن الأن من الدول التي تزداد فيها الميزانيات المخصصة للتسويق الرقمي سنوياً مع وجود عدد متزايد من المعلنين الذين ينفقون أكثر من ثلث موازناتهم الإعلانية على القنوات الرقمية، مرجحاً إحتمالية تضاعف الإنفاق الإعلاني الرقمي في عدة قطاعات تأخرت في إستغلال محركات البحث ومواقع التواصل الإجتماعي والمواقع المحلية المتنوعة لنرى قفزة جديدة في إجمالي الإنفاق خلال هذا العام.

وحول التحديات، نوه ناصر للحاجة لتأهيل كوادر عمل خبيرة في كافة التخصصات الفرعية للتسويق الرقمي، الأمر الذي قد يشكل حالياً عائق لتحقيق مستويات الأداء المطلوبة من قبل المعلنيين والتي توضح لهم العائد الاستثماري الحقيقي.

ومن جهته، اعتبر المدير التنفيذي لشركة “عقار سيركل” محمد الفرنجي، ان التسويق الرقمي في الأردن لازال ينفذ بطريقة التسويق التقليدي، معتبرا ان هذا الأسلوب يزيد من معدل الانفاق لكن دون تحقيق النتائج المطلوبة.

وأشار الفرنجي الى ان مزايا التسويق الرقمي لم تستغل بصورتها الكاملة، داعيا الى احداث المزيد من الابتكار والابداع في أساليب التسويق الرقمي.

الى ذلك، قال مدير شركة “دي سكويرز” نزار قباني، ان وسائل التواصل الاجتماعي ساهمت بشكل جيد في زيادة نسب الولاء للمنتج من خلال تحديد الجمهور المستهدف بدقة كبيرة.

وقال قباني ان شركات في الأردن تحتاج بشكل كبير لتطوير برامج الولاء للمنتج من خلال زيادة حجم الوعي للزبون بميزات أي منتج.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى