خاصشبكات اجتماعية

جنون السيلفي يصل الأحذية (فيديو)

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم عبدالله المبيضين

جنون التكنولوجيا لا يتوقف، يفاجئنا كل يوم بكل ما هو جديد، غريب، وبكل ما هو مثير، مع ما تضيفه باستمرار من خدمات ومنتجات واجهزة كنا نفكر في بعضها قبل عقود كجزء من الخيال العلمي الذي لا يمت للواقع بصلة، ولكنه اصبح واقعا بفضل التطور والبحث الدائم والربط بشبكة الانترنت.
واصبحت الهواتف الذكية وارتباطها بشبكة الانترنت، وما نتج عن ذلك من ملايين التطبيقات والحلول، المصدر الاول لهذه المفاجئات، التي تحول كثير منها الى مطلب وسلوك اساسي من اساسيات المستخدمين حول العالم.
قبل أيام تداولت مواقع عالمية اخبارا عن ما اسمته بـ “حذاء السيلفي” وهي لتي اثارت حالة من الجدل بين اواسط المهتمين والمستخدمين لخدمات هذا القطاع، لدرجة ربط فيها البعض هذه الاخبار بـ ” كذبة نيسان”، بيد ان شركة ” ميز موز” miz-moozالمنتجة للحذاء اكدت أن المنتج حقيقى وليس اعلان وهمي او ” كذبة نيسان”، وانه من المقرر طرحه فى الوقت القريب على موقعها الإلكترونى، وذلك حسبما ذكر موقع ” ماشابل” العالمي المتخصص في اخبار قطاع تكنولوجيا المعلومات.

selfie_shose01

فبعد انتشار وهوس الشباب بعصا السيلفي ها نحن اليوم نشهد تطوير واستخدام ” حذاء السيلفي” وقصة هذا المنتج كما تشرح الشركة الامريكي صاحبة الفكرة تقول بانه حذاء جديد مخصص فى التقاط صور السيلفى، فهم مصمم ليكون مفتوح من الأمام، ليوضع الهاتف فى مقدمته لالتقاط صور السيلفي، وذلك بعد رفع قدمك للأعلى بطريقة مثيرة.
واعطى قاموس “أوكسفورد” الإنكليزي المرجعي في العام 2013 لكلمة ” سيلفي ” تعريفا مفاده بانها ” الصورة الملتقطة ذاتيا بواسطة هاتف ذكي أو ويبكام وتنشر على موقع للتواصل الاجتماعي.
ويرى البعض بان ” حذاء السيلفي” سيكون مناسبا في الاماكن التي منع فيها استخدام ” عصا السيلفي” كما حدث في بعض الدول التي حظرت هذه الاداة في بعض الاماكن كالمتحف مثلا خوفا من تخريب محتوياتها من قبل المستخدمين الساعين لالتقاط الصور التذكارية بطريقة ” السيلفي”.
وذكر تقرير عالمي بان فكرة حذاء السيلفى جيدة وسوف تتفوق على عصا السيلفى خاصة بعد أن تعرضت العصا للحظر فى العديد من المعارض والمتنزهات فى امريكا واستراليا، حيث حظرت هذه العصا في معارض ومتاحف و اماكن تاريخية بسبب الخوف من تكسير أو جرح المعروضات والتى تقدر بآلاف الدولارات، كما منعت فى العديد من متاحف الولايات المتحدة الأمريكية بحجة حماية المعروضات والأثار، وفى كل الأحوال قالت التقارير الاخبارية العالمية التي نشرت مؤخرا بانه علينا الانتظار قليلا حتى نعرف هل حذاء السيلفى مشروع حقيقى نراه قريبا أم مجرد كذبة نيسان.
وكانت شركات عالمية استغلت فكرة ” كذبة نيسان” باعلانات واخبار وهمية لاغراض اعلانية وتسويقية ولتحقيق المزيد من الانتشار.

selfie_shose02
وشهد العام 2014 شهد طفرة وانتشار كبير في استخدام الهواتف الذكية والتقاط صور “السيلفي” التي حازت على نصيب الاسد من الاهتمام وعلى جانب كبير من استخدامات الناس للتواصل الاجتماعي، عندما عجت الشبكات الاجتماعية وازدحمت بتلك الصور التي بلغ بعضها حد ” الجنون” و ” الهوس” خصوصا تلك التي التقطها اصحابها في مواقف صعبة او ضمن مجريات احداث أليمة أو غريبة كالحوادث والحرائق او في اماكن تتميز بالخصوصية والروحانية كالاماكن المقدسة والمقابر والجنازات وغيرها من الاماكن والاحداث.

ولم تتوقف هذه الظاهرة – التي يعود تاريخها الى عقود طويلة واسهمت الهواتف الذكية وشبكات التواصل في ابرازها وتطويرها – على المستخدمين العاديين، ولكنها توسعت بشكل كبير لتصبح عادة تمارسها شخصيات عامة ومشاهير في كافة مجالات الحياة، في السياسة، الرياضة، الفن، وغيرها من مجالات الحياة، كما ظهرت خلال العام الحالي دراسات اخذت ترصد وتدرس هذه الظاهرة، كما تسابقت جهات متخصصة وغير متخصصة في رصد ابرز هذه الصور وأفضلها وأكثرها شهرة، أواكثرها خطورة و صعوبة، او اكثرها غباءاً وغرابة.
وكشفت شبكة ” تويتر” بداية العام الحالي قائمتها بأبرز اللحظات لعام 2014 الجاري، حيث ابرزت ” تويتر” الازدياد الكبير في نشر الصورة الشخصية ” سيلفي” من قبل مستخدميها، حيث جرى استخدام مصطلح ” سيلفي” أكثر من 92 مليون مرة على “تويتر”، بزيادة قدرها 500٪ ، وأكثر من 12 ضعف مرة عن استخدامه في العام 2013.
وكانت ” ياهوو ” نشرت دراسة في العام 2013 توقعت فيها أن يجري التقاط 880 مليار صورة أي 123 صورة لكل واحد من سكان الأرض خلال العام 2014 ، اكدت وقتها ان الكثير منها سيكون من نوع “سيلفي”.
واما شركة ” جوجل ” فقد قالت في تقريرها السنوي عن نتائج البحث عبر محركها بان موضوع البحث عن نصائح التقاط الصور الذاتية “السيلفي” للشبان جاء في مقدمة عمليات البحث.
وقالت ” جوجل ” بان بحث الجمهور عن كيفية التقاط أفضل الصور الذاتية زاد بمعدل زيادة 6 مرات، بينما بحثت النسبة المتبقية من الجمهور عن معنى الصور الذاتية بمعدل زيادة بلغ 3 أضعاف مقارنة بعام 2013
وعن ” عصا السيلفي” او الاداة المساعدة للتصوير ذاتيا، قالت “جوجل” ان نسبة البحث عن “أداة الصور الذاتية ” زادت بمعدل 19 مرة هذا العام.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى