تكنولوجيا

إل جي تكشف عن تشكيلة من الأجهزة المتنقلة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

عرضت “إل جي الكترونيكس” مؤخراً وضمن اليوم الافتتاحي للمؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة في دورته للعام الحالي 2015، تشكيلة واسعة من أحدث ابتكاراتها من الأجهزة المتنقلة التي كان من أبرزها هاتفها الاستثنائي “G Flex 2″، بالإضافة لمجموعة من أجهزتها القابلة للارتداء وهواتفها الذكية من الفئة المتوسطة. وكانت “إل جي” قد استعرضت تشكيلتها من الأجهزة المتنقلة ضمن أربعة أجنحة، رفعت جميعها شعار “الابتكار لحياة أفضل” والذي يجسد استراتيجية “إل جي” للعام الحالي.
وكانت “إل جي” قد تمكنت من إبراز جهودها في مجال إعادة تعريف التصميم المنحني بمفهومه الجديد ضمن الجناح الذي عرضت فيه هاتفها الاستثنائي”G Flex 2″، الذي يأتي بشاشة منحنية ومريحة. ويعتبر هاتف “G Flex 2” الهاتف الذكي الأكثر تقدماً على مستوى السوق؛ حيث تم تصميمه بشاشة منحنية مريحة وأنيقة في آن واحد. ويقدم الهاتف مع شاشته فائقة الوضوح الكامل وذات 5.5 بوصات، تجربة مشاهدة مدهشة وممتعة من خلال الصور النقية التي تنتجها والتي تعتبر أقرب ما يكون إلى الواقعية. ويأتي الهاتف بأدائه القوي وميزات تجربة الاستخدام البديهية التي يوفرها، ليؤكد من جديد على ريادة “إل جي” في مجالي التصميم المبتكر والفعال والتكنولوجيا المتقدمة.
وفيما يتعلق بهواتفها الذكية من الفئة المتوسطة المصممة لوضعها في متناول الجميع، فقد كشفت “إل جي” ولأول مرة عن مجموعة جديدة منها، تتميز بتصميماتها ومزاياها الاستثنائية الموجهة لشريحة واسعة من المستخدمين، مستعرضة أربعة هواتف هي Joy، وLeon، وSpirit، وMagna المعززة جميعها بعدة تقنيات أهمها تقنية In Cell والمصممة بالاعتماد على لغة التصميم والمواصفات والمزايا الخاصة بسلسلة هواتف “G” الاستثنائية من “إل جي”، والتي يعد من أبرزها ميزة “إيماءة الصورة”Gesture Shot وميزة “اللمحة”Glance View . هذا وقد قامت “إل جي” بتصميم هواتفها الأربعة بإصدارين لكل هاتف أحدهما يدعم تقنية الجيل الرابع فيما يدعم الآخر تقنية الجيل الثالث.
أما فيما يتعلق بأجهزتها القابلة للارتداء، فقد كشفت “إل جي” عن ساعتين جديدتين قابلتين للارتداء هما: “أوربانLG Watch Urbane” ذات التصميم الكلاسيكي الأنيق، الذي يعيد إلى الأذهان جمال الساعات الفاخرة، و”LG Watch Urbane LTE” الوحيدة من نوعها في العالم بتقنية الاتصال قريب المدى NFC والاتصال بتقنية الجيل الرابع LTE، موفرة القدرة على إجراء مكالمات أو إرسال واستقبال البيانات دون الحاجة إلى ربطها بهاتف ذكي، إضافة إلى تصميمها بشكل يمكن من استخدامها كجهاز راديو لاسلكي للإرسال والاستقبال من خلال ميزة “اضغط للتحدث “Push-to-talk” للربط بين أكثر من شخص بنفس الوقت. ومع ميزة “NFC” تتمكن الساعة من القيام بدفع المال إلكترونياً والتواصل مع السيارات الذكية لتكون النموذج الحي على الانسجام بين الموضة والتكنولوجيا.
هذا وكانت “إل جي” قد نالت وحسب المعهد الكوري لتكنولوجيا الإلكترونيات على 139 براءة اختراع في مجال إنترنت الأشياء(Internet of Things)، لتكون بذلك أكثر شركة كورية ورابع أكثر شركة حصولاً على براءات اختراع على مستوى العالم. وقد استعرضت “إل جي” مع الشركة الشقيقية “LG U+” كيفية قيام هاتف “G Flex 2” بالتحكم بالأجهزة والمعدات المنزلية، حيث أصبح بإمكان الشخص مراقبة منزله عن بعد من خلال كاميرات الدارة المغلقة، واستقبال رسائل التنبيه عبر هاتفه الذكي في حال تعرض المنزل لأي سرقة أو تطفل. هذا وسيتمكن المستخدم من إجراء مكالمات مصورة مع أفراد أسرته في مختلف غرف المنزل باستخدام الشبكة المنزلية.
ومن الجدير ذكره قيام “إل جي” وبالتعاون مع شركة أودي Audi باستعراض مدى الأريحية في قيادة المركبات باستخدام إنترنت الأشياء وبمساعدة ساعة “LG Watch Urbane LTE”؛ حيث أصبح بإمكان السائق فتح وإغلاق أبواب المركبة باستخدام الساعة. وستتمكن الساعة في المستقبل من حساب المسافة المتبقية للوصول إلى الوجهة المطلوبة، إضافة إلى تزويد الشخص بالاتجاهات والمسافة التي تفصله عن سيارته المركونة، وتفعيل إعدادات التحكم بالحرارة من خارج المركبة.
وفي تعليق له على هذا الشأن، أعرب الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “إل جي إلكترونيكس” للاتصالات المتنقلة، جونو تشو، عن سعادة “إل جي” بالمشاركة في المؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة، مبيناً أن “إل جي” سعت لتقديم تشكيلة واسعة تتضمن 170 منتجاً تعكس اهتمامات “إل جي” التكنولوجية المتنوعة من الهواتف الذكية إلى الأجهزة القابلة للارتداء وإنترنت الأشياء، مؤكداً على قدرتها على الريادة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى