الرئيسيةتطبيقات ذكية

الألعاب الالكترونية في القاهرة الدولي للكتاب لكسب ‘أجيال الانترنت’

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

حصلت الألعاب الالكترونية على ضوء اخضر للمشاركة في النسخة 49 من معرض القاهرة الدولي للكتاب في 2018، في محاولة لكسب أجيال جديدة اخفقت الكتب في جذبها للتظاهرة.

وتوج لقاء بين رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب هيثم الحاج ورئيس الاتحاد المصري للألعاب الالكترونية شريف عبدالباقي باتفاق للتعاون بين الجهتين في اكثر من مجال.

ويشمل الاتفاق تخصيص مكان لإقامة بطولات ومسابقات للهيئات والمؤسسات الرياضية ولجمهور المعرض بالإضافة الى إقامة ندوات حول أهمية رياضة الألعاب الالكترونية والتحديات التى تواجه الدول من اجل الحفاظ على الهوية الثقافية والاجتماعية للناشئة والشباب باستخدام الألعاب، وتنظيم ورش عمل خلال ايام المعرض حول البرمجة وتحويل الأفكار والشخصيات المصرية الكرتونية إلى العاب الكترونية والتعريف بالاستخدام الآمن للإنترنت داخل الأسرة المصرية.

وصرح الحاج ان معارض الكتاب الدولية اصبحت تستضيف الجهات المعنية بالالعاب الالكترونية سواء للترفيه او تنظيم المسابقات لجذب اجيال جديدة اصبحت المجتمعات تواجه تحديات في دمجها مجتمعيا بعد ان أصبحت في حالة ولع بالانترنت جعلتها تعيش عزلة عن مجتمعاتهم المحلية.

واضاف “معرض القاهرة الدولي للكتاب اصبح بمثابة ملتقى ثقافي كبير يرتاده الملايين من كافة أنحاء الجمهورية ومن الدول الشقيقة من حولنا، ليس بعيد عن التغييرات التي نتجت عن ثورة الاتصالات والمعلومات”.

وقال شريف عبدالباقي ان حرص إدارة المعرض وتفهمها لأهمية الالعاب الالكترونية وتقديم كافة التسهيلات للمشاركة يضع علينا عبء الاستفادة من هذه الحدث الثقافي الأهم في مصر والمنطقة والذي زاره العام الماضي اكثر من اربعة مليون مواطن.

واوضح “تم اجراء مشاورات مع الاتحادات الرياضية النوعية لتنظيم مسابقات وبطولات مشتركة لكافة التخصصات”.

وشدد عبدالباقي على ان الأحداث والفعاليات الدولية اصبحت تنظر وبقوة في تحديات عدم مشاركة اجيال ما يطلق عليها “اجيال الانترنت” منذ توغل الشبكة فى حياتنا ليست في المجالات الثقافية بل في المحالات الرياضية ومحافلها الكبرى نفسها.

وأضاف “نبه باتريك كلاسترس، مؤرخ ومختص بتاريخ الألعاب الأولمبية إلى ‘عزوف جمهور أقل من 30 سنة، كما لقبهم بـ’مواليد الرقمنة’، هؤلاء المولودون في زمن الإنترنت، عن تظاهرات الألعاب الأولمبية، وفي الوقت الحالي أثر هذا الوضع سلباً في القنوات التلفزيونية، التي تنقل هذه الألعاب، وفي دخل اللجنة الأولمبية الدولية تبعاً لذلك، ففي ألعاب ريو بالبرازيل لعام 2016، خلص تقرير صادر من قناة ‘إن بي سي’ إلى أن نسبة المشاهدة انخفضت 30 بالمئة، مقارنة بألعاب عام 2012، المقامة في لندن، في أوساط الشباب العمرية بين 18 و35 سنة ما جعل اللجنة الاوليمبية تبحث عن حلول أهمها ادراج الرياضات الالكترونية ضمن مسابقتها واهتماماتها”.

يذكر ان اللجنة العليا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب اختارت “القوى الناعمة.. كيف؟” شعارا للدورة التاسعة والأربعين.

والشعار محاولة لتجسيد دور الكتاب والثقافة كسلاح لمواجهة كافة أشكال التطرف.

الميديل ايست اون لاين 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى